الاثنين، يونيو 19، 2017

19 يونيو، 2012‏، الساعة ‏05:58 م‏ · لاأتمنى..ولكن كل المعطيات توحي بإن مصر مقبلة على إنقسام،مزدوج الرؤوس والولاء،فجمهورية الفلول أعلنت إنشقاقها عن مصر الثورة، وإنضمامها لمملكة العسكر،وبدعم صهيوني صليبي كنسي وثني علماني إلحادي،إن مايخطط له في مصر الآن، كالذي حدث في فلسطين مابين حماس الشرعية،ومنظمة التحريض بقوادة الخائن محموم عباس المدعوم من المحتل،فتقارب نسب المرشحين مفتعلة وزورة وغيرمطمئنة،وتمت بفعل فاعل معلوم ومستفيد،كذلك تأخير إعلان النتائج النهائية ورائه إنة،ولن يكون أبدا في صالح مرسي،أنا شديد التشاؤم،وأتمنى ألا يحدث هذا السيناريو الأسود،ولكن ليس كل الظن إثم،وأحيانا سوء الظن خصوصا بالعسكر من حسن الفطن!!سالم القطامي

19 يونيو، 2012‏، الساعة ‏04:16 م‏
من كان يتهم الإخوان زورا وبهتانا بالتكويش على كل الكعكة السياسية،لم ينطقوا ببنت شفه حين إلتهم العسكر الكعكة بكاملها،وحلى بالشعب،فعلا مشكلة هؤلاء هي مع كرههم للإسلام ولكل مايذكرهم بهوية مصر العربية الإسلامية!!سالم القطامي
لاأتمنى..ولكن كل المعطيات توحي بإن مصر مقبلة على إنقسام،مزدوج الرؤوس والولاء،فجمهورية الفلول أعلنت إنشقاقها عن مصر الثورة، وإنضمامها لمملكة العسكر،وبدعم صهيوني صليبي كنسي وثني علماني إلحادي،إن مايخطط له في مصر الآن، كالذي حدث في فلسطين مابين حماس الشرعية،ومنظمة التحريض بقوادة الخائن محموم عباس المدعوم من المحتل،فتقارب نسب المرشحين مفتعلة وزورة وغيرمطمئنة،وتمت بفعل فاعل معلوم ومستفيد،كذلك تأخير إعلان النتائج النهائية ورائه إنة،ولن يكون أبدا في صالح مرسي،أنا شديد التشاؤم،وأتمنى ألا يحدث هذا السيناريو الأسود،ولكن ليس كل الظن إثم،وأحيانا سوء الظن خصوصا بالعسكر من حسن الفطن!!سالم القطامي

ليست هناك تعليقات: