السبت، مايو 27، 2017

اللاجيءالصليبي حفيدالغزاةاليهوداليونان الكوفتس الخنزير ساويرس" : "لن نرحل أبداً، هذه أرضنا وأرض أجدادنا، نحن أقباط مصر التي لجـــــــــــــــــأت إليها السيئة مريم"، لأ مش أرضكم ياصليب الكلب إنتم أجانب ومخلفات اليونان والرومان والصليبيين الفرنجة والإنجليز واليهود والسريان والفنيقيين والفرس والبرابرة والأروام،آن وقت ترحيلكم وتطهيرمصرمنكم.ياأحفادالجزمجي الصرماتي اليهودويوناني إنيانوس أبوتفة على خرم اليهودليبي مرقص الخنزير جالب خرافة النصرانية من بلاد المدعويسوع اليهودي السيسرائيلي إبن الزناالمطرود يوسف النجار اللي دق في أم يسوع أنجس مسمار ولما فضحه اليهود هرب على مصر ممتطي ضهرحمار،فأخرجوا منها وأبحثوا عن أرض جدودكم الذين زنوا بجداتكم يامخلفات الإستعمار وأهل الخزي في الدنيا والعار وفي الآخرة أصحاب النار !سالم القطامي

اليهود وصفوا مريم بالزانية وسيئةالسلوك على عكس الإسلام فطهرهها يسوع – إله النصارى – حسب الكتاب المقدس من نسل زناة؛ فكان يجب إلصاق تهمة مشابهة بالرسول صلى الله عليه وسلم. وهي عادة نصرانية بمحاولة تأليف إفتراءات عن الإسلام بينما تكون هذه الإفتراءات حقائق ثابتة في كتابهم المقدس كمحاولة يائسة منهم لإلصاق مساوئ النصرانية بالإسلام. فلا نجد إفتراء واحد على الإسلام إلا ونجد مثله وأفظع منه في النصرانية ولكنه حقيقة ثابثة عندهم. والإفتراء على نسب الرسول صلى الله عليه وسلم ما هو إلا مثال على ذلك.ومن الملفت للنظر أن زكريا بطرس وأتباعه لم يحاولوا يوما ما الدفاع عن تهمة الزنا التي إتهم بها اليهود السيدة مريم العذراء عليها السلام حيث يذكر التلمود أن المسيح عليه السلام إبن زنا ـ حاشا لله ـ من علاقة غير شرعية بين أمه وجندي روماني إسمه بانديرا. وحتى يومنا هذا نجد أن الكتب والموسوعات اليهودية تطلق عليه Ben-Pandera أو إبن بانديرا وتصف أمه بالزنا، ولم نجد نصراني واحد يهاجم اليهود أو يحاول الدفاع عن إلهه أو أم إلهه. ومن التناقضات الغريبة أن النصارى يستخدمون القرآن الكريم لإثبات طهارة السيدة العذراء مريم حيث أنه الكتاب الوحيد في العالم الذي يدفع عنها تهم اليهود (الكتاب المقدس نفسه لا يدافع عنها!!!)؛ بينما نجدهم يفترون نفس الإفتراء على أم من نزل عليه هذا القرآن: الرسول صلى الله عليه وسلم!!! اللاجيءالصليبي حفيدالغزاةاليهوداليونان الكوفتس الخنزير ساويرس" : "لن نرحل أبداً، هذه أرضنا وأرض أجدادنا، نحن أقباط مصر التي لجـــــــــــــــــأت إليها السيئة مريم"، لأ مش أرضكم ياصليب الكلب إنتم أجانب ومخلفات اليونان والرومان والصليبيين الفرنجة والإنجليز واليهود والسريان والفنيقيين والفرس والبرابرة والأروام،آن وقت ترحيلكم وتطهيرمصرمنكم.ياأحفادالجزمجي الصرماتي اليهودويوناني إنيانوس أبوتفة على خرم اليهودليبي مرقص الخنزير جالب خرافة النصرانية من بلاد المدعويسوع اليهودي السيسرائيلي إبن الزناالمطرود يوسف النجار اللي دق في أم يسوع أنجس مسمار ولما فضحه اليهود هرب على مصر ممتطي ضهرحمار،فأخرجوا منها وأبحثوا عن أرض جدودكم الذين زنوا بجداتكم يامخلفات الإستعمار وأهل الخزي في الدنيا والعار وفي الآخرة أصحاب النار !سالم القطامي
اللاجيءالصليبي حفيدالغزاةاليهوداليونان الكوفتس الخنزير ساويرس" : "لن نرحل أبداً، هذه أرضنا وأرض أجدادنا، نحن أقباط مصر التي لجـــــــــــــــــأت إليها السيئة مريم"، لأ مش أرضكم ياصليب الكلب إنتم أجانب ومخلفات اليونان والرومان والصليبيين الفرنجة والإنجليز واليهود والسريان والفنيقيين والفرس والبرابرة والأروام،آن وقت ترحيلكم وتطهيرمصرمنكم.ياأحفادالجزمجي الصرماتي اليهودويوناني إنيانوس أبوتفة على خرم اليهودليبي مرقص الخنزير جالب خرافة النصرانية من بلاد المدعويسوع اليهودي السيسرائيلي إبن الزناالمطرود يوسف النجار اللي دق في أم يسوع أنجس مسمار ولما فضحه اليهود هرب على مصر ممتطي ضهرحمار،فأخرجوا منها وأبحثوا عن أرض جدودكم الذين زنوا بجداتكم يامخلفات الإستعمار وأهل الخزي في الدنيا والعار وفي الآخرة أصحاب النار !سالم القطامي
كتبت في ديسمبر٢٠١٢ مرسي نعمة وهتزول لإننا لانستحقها،المفارقة إن العالم كله يحسدنا على هذا الرجل العظيم،إلا إننا لانقدر عطية السماء هذة،فجبهة الخراب لاترى عيوب في الرجل،فأكل الحقد قلوبها،وأعمى بصائرها وأبصارها،فأصبحت تعيره بفضائله وخصاله الحميدة،وتسوقها آلتها الإعلامية الجهنمية،على أنها مساويء،ولما لم تلقى إستجابة عند الشعب لتيقنهم من زيفها،فشكلوا الميليشيات الإرهابية،والمحارق الهولوكستية،وأفران الغاز النازوصهيونية،لإشعال حروب تقسيم طائفية،عساهم يحولوا إتجاه الثورة السلمية إلى دموية،وتوسلوا لذلك بالتحالف مع أقلية صليبية ثرية،ذات أصول أجنبية،ومع فلول ماركسية إلحادية فوضوية،وكذلك مع خونة أجهزة أمنية وقضائية وتنفيذية وحزبية وتشريعية،لطمس هوية الأغلبية الإسلامية،بدعم من الصهيونية العالمية،ومن شخوخ دويلات نفطية،عينتهاوتحركها الإمبريالية العالمية،فإن لم تتحرك الكتائب الإيمانية،وتصحح الثورة،وتعلن قيام إمارة إسلامية،ولوعلى الطريقة الخمينية،ولكن بصبغة وقواعد سنية،فستندم ندم المماليك البحرية والبرجية،فهيا ياجنود جيش محمد،زعيم الأمة الإسلامية،وحدوا صفوفكم وإعدوا لهم ماأستطعتم من قوة ومن رباط الخيل،لتنتصروا للهوية العربية الإسلامية،لنعود كما كنا خيرأمة،منارة هادية لكوكب الأرض وكامل البشرية !سالم القطامي!!مرسي نعمة وهتزول لإننا لانستحقها،المفارقة إن العالم كله يحسدنا على هذا الرجل العظيم،إلا إننا لانقدر عطية السماء هذة،فجبهة الخراب لاترى عيوب في الرجل،فأكل الحقد قلوبها،وأعمى بصائرها وأبصارها،فأصبحت تعيره بفضائله وخصاله الحميدة،وتسوقها آلتها الإعلامية الجهنمية،على أنها مساويء،ولما لم تلقى إستجابة عند الشعب لتيقنهم من زيفها،فشكلوا الميليشيات الإرهابية،والمحارق الهولوكستية،وأفران الغاز النازوصهيونية،لإشعال حروب تقسيم طائفية،عساهم يحولوا إتجاه الثورة السلمية إلى دموية،وتوسلوا لذلك بالتحالف مع أقلية صليبية ثرية،ذات أصول أجنبية،ومع فلول ماركسية إلحادية فوضوية،وكذلك مع خونة أجهزة أمنية وقضائية وتنفيذية وحزبية وتشريعية،لطمس هوية الأغلبية الإسلامية،بدعم من الصهيونية العالمية،ومن شخوخ دويلات نفطية،عينتهاوتحركها الإمبريالية العالمية،فإن لم تتحرك الكتائب الإيمانية،وتصحح الثورة،وتعلن قيام إمارة إسلامية،ولوعلى الطريقة الخمينية،ولكن بصبغة وقواعد سنية،فستندم ندم المماليك البحرية والبرجية،فهيا ياجنود جيش محمد،زعيم الأمة الإسلامية،وحدوا صفوفكم وإعدوا لهم ماأستطعتم من قوة ومن رباط الخيل،لتنتصروا للهوية العربية الإسلامية،لنعود كما كنا خيرأمة،منارة هادية لكوكب الأرض وكامل البشرية !سالم القطامي!
#عمروخالدعابدالبيادةالسيسرائيليةخرجت من مجاريرعسكرالإحتلال ياجرذالعسكريابكاش يامنافق ياإبن المومس15 يناير، 2011‏، الساعة ‏10:07 م‏ · 
هذا الإمعة المتعالم عمرو خالد،أونانسي عجرم ،الدعوة،أداة طيعة في يد أعداء الإسلام،من صهاينة وصليبين وعملائهم من أنظمة غير شرعيةحا
هذا الإمعة المتعالم عمرو خالد،أونانسي عجرم ،الدعوة،أداة طيعة في يد أعداء الإسلام،من صهاينة وصليبين وعملائهم من أنظمة غير شرعيةحاكمة ،فهو عدو للشعوب ومطية لحكامهم،ويكفي للتدليل على خيانته للإسلام،شهادة الصهاينة والصليبين والكفرة والملحدين والعلمانيين والعتماويين،له بالإعتدال ونزع عمود فقري الإسلام وسنامه وسيفه المسلول في وجه أعدائه التاريخيين،ألا وهو الجهاد بالروح والمال والولد،في سبيل البقاء في غابة العداء والكراهية لكل ماهو إسلامي،إن هذا العمرو ماهو إلا مبشر خواجة تحت إسم خادع،ليسهل دس سمه في دسم الإسلام،لبث روح الخمول والخنوع والخناثة،في شباب الأمة،ليسهل مهمة الحلف الصهيوصليبي للقضاء على التوحيد،ولكن هيهات،أيها المخنث هيهات!سالم القطامي

ليست هناك تعليقات: