السبت، أغسطس 12، 2017

12 أغسطس، 2013‏، الساعة ‏01:39 ص‏ · ‏باريس‏ · أنا عارف إن ماأكتبه لايعجب أحد،بحجة إنه عنيف ومحرض على العنف،ولكن أنا مازلت مصر على كتابة مايمليه على ضميري الوطني،ولذلك سأستمر في طريقتي وإن لم تعجب أحد...لذلك سأقول لن تحل السلميه البحتة المطلقة كخيار إستراتيجي مشكلة إسترداد الشرعيه،ولذلك أدعو للتصعيد التدريجي،فالسلميه تصلح كتكتيك لا كإستراتيجيه،مرحلة العصيان المدني هي مرحلة سلميه إيجابيه لكنها أشد في نتائجها العمليه من الطور الأول،ولكن العصيان قد يجابه بالعنف الدموي من الإنقلابيين،لذلك هناك مرحلة أخيرة أشد إيلاما للإنقلابيين وحلفائهم الداخليين والخارجيين،هذة المرحلة هي مرحلة الدفاع عن النفس،ورد العنف بالعنف،وضرب مصالح كل الذين ساهموا في هذا الإنقلاب الدموي الغاشم،فالتهديد بضرب مصالح الصهاينه والأمريكان والصليبيين المحليين والخليجيين والفرس وكل من ساند الجنرال السيسي الصهيوصليبي،فقط وقتها سيتم التراجع عن تأييد ودعم هذا الإرهاب العسكرتاري الصهيوصليبوسيساوي،وستعود الشرعيه المفقودة من تحت حوافر الجحش السيسي!!سالم القطامي

ين وحلفائهم الداخليين والخارجيين،هذة المرحلة هي مرحلة الدفاع عن النفس،ورد العنف بالعنف،وضرب مصالح كل الذين ساهموا في هذا الإنقلاب الدموي الغاشم،فالتهديد بضرب مصالح الصهاينه والأمريكان والصليبيين المحليين والخليجيين والفرس وكل من ساند الجنرال السيسي الصهيوصليبي،فقط وقتها سيتم التراجع عن تأييد ودعم هذا الإرهاب العسكرتاري الصهيوصليبوسيساوي،وستعود الشرعيه المفقودة من تحت حوافر الجحش السيسي!!سالم القطامي

#الثأروالقصاص_هذاشرع_الله_وشرع_البشرأيضا#سالم_القطامي

ليست هناك تعليقات: