الثلاثاء، يونيو 06، 2017

«مرسي» : أنا لازلت على ما أنا عليه

#يجب_إغتيال_ثالوث_الجحوش_السيسرائيلي_محمدإبن_سلمان_محمدإبن_زايد
#لاتتركوهاوحدهافقطرفي_خطر
#كلناالأميرتميم_قاهرالسيسرائيلي_الدميم_وسلمان_الذميم_ومحمدزايداللئيم
#هيانتظاهرلدعم_قطر
#كلناقطروسندرأعنهاالخطر
#٥يونيونكسات_ووكسات_وهزائم_مستمرة #العرص_ثمنه_طلقة_فهيانطلقهاعليه #سالم_القطامي
#إغتالواعيال_المقبورزايدوالخنزيرمحمدسلمان6 يونيو، 2016‏، الساعة ‏12:12 ص‏ ·
حوش ياحواش حوش..#حميرمواخيرالإمارات_يستثمرون_في_أخس_أنواع_الجحوش... رغم إن حماردبي #شمردل_المكتوم!! لايساوي في سوق الجحوش حدوة حافر،رغم ذلك دفع...حماروقواد مواخيردبي،أكرر دفع من فلوس فقراء خيامه ال٧ مبلغا قياسيا لشراء جحشة سيسرائيلية قزمة صغيرة عمرها في إصطبل العسكر اقل من ثلاثة أعوام ليضمها الى الاف الجحشات في اسطبلاته السيسرائيلية #سالم_القطامي6 يونيو، 2012‏، الساعة ‏11:29 م‏ ·
إستعدوا وإجهزوا!السيسرائيلي ليس قضاءا ولاقدرا،اللي حضر العفريت هيصرفه،لم ولن يحدث إمتطاء ظهور أضناها طول الإنحناء لكلاب الفلول، وعلى جثثنا ،هننزل الميدان تاني وهنغسل بالكارشير عارالفلول بالحديد والنار،فالحق ينزع لايمنح!وباء أنفلونزا الفلول أخطر من وباء أنفلونزا الخنازير ويستحقون نفس المصير!بعد الصلاة لتكن مليونية جديدة لإعادة بهائم الفلول إلى حظائرها وإلا فليفعل بها كما فعل بالخنازير الموبؤة بوباء الإنفلونزا،الدفن أحياء في الجيرالحي!سالم القطامي
#يجب_إغتيال_ثالوث_الجحوش_السيسي_محمدإبن_سلمان_محمدإبن_زايدأصدرت  أسرة الرئيس الأسبق محمد مرسي، بيانًا قبل قليل، تعليقًا على الزيارة التي قامت بها زوجة مرسي ونجلته اليوم الأحد في محبسه، بعد 4 سنوات من عدم تمكنها منه ذلك.
وجاء في بيان نشره أحمد مرسي، نجل الرئيس الأسبق، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن «مرسي» أكد لأسرته خلال الزيارة، أن موقفه ثابت ولم يتغير من رفضه لكل الإجراءات المتخذة منذ 3 يوليو 2013، حيث قال: "أنا لازلت علي ما أنا عليه"، وفق البيان.
وقال نجل «مرسي»، إن الزيارة في مجملها كانت بفضل الله ناجحة، مشيرًا إلى أن الأسرة اطمأنت علي والدها الرئيس محمد مرسي، موجهًا الشكر لكل من كان له جهد في إتمام هذه الزيارة بكل المجهودات الإعلامية والحقوقية.
وجاء نص البيان كما يلي:
بسم الله الرحمن الرحيم
"بيان من أسرة الرئيس محمد مرسي بشأن زيارته اليوم
* أولاً : الحمد لله وبعد انقطاع تام عن التواصل والزيارة مع الوالد الرئيس محمد مرسي لمدة أربع سنوات، تمكنت اليوم حرم الرئيس وابنته الشيماء ومحاميه الشخصي الأستاذ عبدالمنعم عبدالمقصود من لقاءه داخل مقر احتجازه.
* ثانيا : الجهات الأمنية رفضت دخول أبناء الرئيس محمد مرسي، ولكن الحمد لله علي لقاء حرم الرئيس وابنته به.
* ثالثاً : مدة الزيارة كانت 45 دقيقة دارت في مجملها بعد حرمان وانقطاع من التواصل مع الوالد الرئيس محمد مرسي لمدة أربع سنوات في سياق الاطمئنان عليه وعلي أحواله المعيشية وحالته الصحية وعن أحوالنا المعيشية نحن كأسرته .
* رابعاً : موقف الرئيس ثابت ولم يتغير من رفضه لكل الإجراءات المتخذة منذ 3 يوليو 2013 قائلا " أنا لازلت علي ما أنا عليه ".
وقد بعث بتحياته الى كل من يسأل عنه مطمأنهم أنه في صحة جيده ومعنويات عالية، و ان ثقته في الله لا حدود لها، كما يوصي الجميع بالدعاء لهذا الوطن الحبيب قائلا "أنا لست هنا إلا حباً لديني و وطني".
* ملحوظة هامة : أسرة الرئيس لم تدخل له أي طعام أو شراب ولكن فقط بعض الملابس والمتعلقات الشخصية.
ختاماً الزيارة في مجملها كانت بفضل الله ناجحة واطمأنت الأسرة علي والدها الرئيس محمد مرسي ونشكر كل من كان له جهد في إتمام هذه الزيارة بكل المجهودات الإعلامية والحقوقية".
وفي وقت سابق من اليوم الأحد، أعلنت أسرة «مرسي»، أن حرمه ونجلته «الشيماء» قاماتا بزيارته ولقائه في مقر احتجازه والاطمئنان عليه وعلي أحواله وحالته الصحية بعد انقطاع ومنع تام للزيارة منذ أربع سنوات.
ومطلع رمضان الجاري، أصدرت الأسرة بيانًا، أكدت فيه أن الرئيس الأسبق ممنوع تماما وكليا من زيارة أهله ومحاميه، منذ نوفمبر 2013 مشيرة إلى أنها لا تعلم أي شيء عن مكانه وظروفه الصحية.

ليست هناك تعليقات: