السبت، أغسطس 05، 2017

فرنسا تبقى البلد الأكثر استقطابا للسياح في العالم لعام 2016


أظهر تقرير لمنظمة السياحة العالمية تصدر فرنسا قائمة الدول التي تستقبل العدد الأكبر من السياح إذ استقبلت 82,6 مليون زائر العام 2016 بتراجع يقدر بـ 2 % تقريبا مقارنة بالعام 2015، تلتها الولايات المتحدة الأمريكية ثم إسبانيا.

حافظت فرنسا في العام 2016 على صدارة الدول التي تستقبل العدد الأكبر من السياح إذ استقبلت 82,6 مليون زائر العام 2016 بتراجع  يقدر بـ 2 % تقريبا مقارنة بالعام 2015 وفق ما صدر عن تقرير لمنظمة السياحة العالمية.
وتلت فرنسا الولايات المتحدة في المرتبة الثانية ثم إسبانيا في المرتبة الثالثة.
وتراجع عدد السياح في الولايات المتحدة بنسبة 3 % إلى 75,61 مليونا فاحتفظ هذا البلد بصعوبة بالمرتبة الثانية أمام إسبانيا التي ارتفع العدد فيها بنسبة زادت عن 10 % ليستقر على 75,56 مليون زائر حسب ما أظهرت الأرقام المفصلة التي أرسلتها منظمة السياحة العالمية إلى وكالة فرانس برس.
ويعود الارتفاع الكبير في السياحة في إسبانيا منذ سنتين في جزء منه إلى تجنب السياح التوجه إلى تركيا ومصر والعواصم الأوروبية الكبيرة التي ضربتها اعتداءات.
وأتت بعد ذلك الصين (59,3 مليونا) وإيطاليا (52,4 مليونا) اللتان احتلتا المرتبتين الرابعة والخامسة في تصنيف العام 2015.
وتقدمت بريطانيا إلى المركز السادس تلتها ألمانيا والمكسيك وتايلاند وتركيا.
وتعتمد منظمة السياحة العالمية لوضع هذا التصنيف على معيار يتمثل في عدد الزوار الذين يبيتون ليلة واحدة على الأقل في البلد المعني.
وفي مستوى العائدات التي يدرها قطاع السياحة، تحتل الولايات المتحدة المرتبة الأولى مع 206 مليارات دولار في 2016
 وتحتل إسبانيا المرتبة الثالثة مع حوالى 60 مليار دولار بارتفاع نسبته 6,7 % خلال سنة، تليها تايلاند والصين.
وأما فرنسا فأتت خامسة مع 42 مليار دولار.
وتراجعت بريطانيا من المرتبة الثالثة إلى السابعة مع 34 مليون دولار، بسبب تراجع سعر صرف الجنيه الإسترليني بعد الاستفتاء على خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي حسب ما أوضحت وكالة السياحة الدولية.

ليست هناك تعليقات: