السبت، يوليو 01، 2017

#ستنقرضون_كالديناصورات_أيهاالسلميون_الودعاءالبلهاء!!من أراد أن يفهم كيف إنقرضت الديناصورات ينظر لإستكانة وسلمية المسلمين تجاه حكامهم وأعدائهم،وأكيد سيفهم كيف تنقرض المخلوقات المستكينة!! #المسلمون_أمام_خيارين_إماالمقاومةللبقاء_أوالسلميةللفناء #أيهاالمسلمون_المصريون_إستعدواللأسوأبالتدرب_والتسلح_والإستعدادللشهادة #المسألةمسألة_وجود_مش_بس_حدود #لابقاءللضعفاء #إنماالسيادةوالسلطةوالبقاءللأقوياء #أظننتم_ان_سلميتناالهزيلةستعيدحق_أومستحق؟؟!!لاوالله،ولو إستمرت قرن،الإحتلال السيسرائيلي وإسم دلعه الإنقلاب ،وأنامصر على هذا النعت، لن تسقطة لامبادرات ولا توقيعات ولامصالحات ولامواءمات ولامظاهرات ولا إعتصامات ولا عدم إعترافات ولاصلوات ولادعوات ولاإبتهالات ولاتضرعات ولاحتى صحف وميديا وفيسبوكات وإذاعات وتليفزيونات فهذة ميكانزمات أستنفدت وتخطاها الزمن،إنما التصعيد لوسائل أشد إيلاما وإيجاعا،مع بذل كثير من التضحيات،فأين أسلحة العصيان والمقاومة والمقاطعة والإستعداد للخطة باء،التي تتكون من إعداد فرق مقاومة إنتقائية تكبد الخونة وأعوانهم وحلفائهم وداعميهم المحليين والإقليميين ضربات قاتلات و موجعات، وأين تعبئة الجماهير بروح الثورة المسلحة وتمجيد الإقدام والشجاعة والشهادة،كذلك يجب تفعيل آيات الجهاد والقصاص والثأر ممن فرط في المقدسات والهوية والموارد والأرض والعرض،إلخ،إلخ...لاتنسوا إن البديل هو الإبادة والتهويد والتنصيروالتهجير،فإسرائيل الكبرى وقبطئيل الصغرى على وشك القيام ونحن بسلميتنا نيام،ومن الآخر #السلميةغيرمجدية #سالم_القطامي

#ستنقرضون_كالديناصورات_أيهاالسلميون_الودعاءالبلهاء!!من أراد أن يفهم كيف إنقرضت الديناصورات ينظر لإستكانة وسلمية المسلمين  تجاه حكامهم وأعدائهم،وأكيد سيفهم كيف تنقرض المخلوقات المستكينة!! #المسلمون_أمام_خيارين_إماالمقاومةللبقاء_أوالسلميةللفناء
#أيهاالمسلمون_المصريون_إستعدواللأسوأبالتدرب_والتسلح_والإستعدادللشهادة #المسألةمسألة_وجود_مش_بس_حدود #لابقاءللضعفاء #إنماالسيادةوالسلطةوالبقاءللأقوياء
#أظننتم_ان_سلميتناالهزيلةستعيدحق_أومستحق؟؟!!لاوالله،ولو إستمرت قرن،الإحتلال السيسرائيلي وإسم دلعه الإنقلاب ،وأنامصر على هذا النعت، لن تسقطة لامبادرات ولا توقيعات ولامصالحات ولامواءمات  ولامظاهرات ولا إعتصامات ولا عدم إعترافات ولاصلوات ولادعوات ولاإبتهالات ولاتضرعات ولاحتى صحف وميديا وفيسبوكات وإذاعات وتليفزيونات فهذة ميكانزمات أستنفدت وتخطاها الزمن،إنما التصعيد لوسائل أشد إيلاما وإيجاعا،مع بذل كثير من التضحيات،فأين أسلحة العصيان والمقاومة والمقاطعة والإستعداد للخطة باء،التي تتكون من إعداد فرق مقاومة إنتقائية تكبد الخونة وأعوانهم وحلفائهم وداعميهم المحليين والإقليميين ضربات قاتلات و موجعات، وأين تعبئة الجماهير بروح الثورة المسلحة وتمجيد الإقدام والشجاعة والشهادة،كذلك يجب تفعيل آيات الجهاد والقصاص والثأر ممن فرط في المقدسات والهوية والموارد والأرض والعرض،إلخ،إلخ...لاتنسوا إن البديل هو الإبادة والتهويد والتنصيروالتهجير،فإسرائيل الكبرى وقبطئيل الصغرى على وشك القيام ونحن بسلميتنا نيام،ومن الآخر  #السلميةغيرمجدية #سالم_القطامي

ليست هناك تعليقات: