الأربعاء، يوليو 05، 2017

5 يوليو، 2012‏، الساعة ‏10:13 م‏ · يعدون له المئة يوم وكأنهم نهاية فترته وكأنه لم ينتخب لأربع أعوام،يأخذون بكل أسباب الفشل،يدعون آلهتهم أن يفشل،رفضوا التعاون معه في تكوين مؤسسة الرئاسة وفي تشكيل الحكومة،وتحالفوا على إفشاله،وكونوا كالقذافي توني بلير مايسمى بالطريق الثالث أوالنظرية الثالثة،أوماأطلقت عليه أنا الجنس الثالث أوالمخنثين السياسيين،عدائهم للتجربة الإسلامية عداء للرسالة المحمدية وللهوية العربوإسلامية لمصر،نصيحتي لمرسي بإهمالهم وتشكيل حكومة من حزبه بالكامل،لتطبيق برنامج نهضة مصر،رغما عن أنوف الحاقدين والمغضوب عليهم والضالين!سالم القطامي

يعدون له المئة يوم وكأنهم نهاية فترته وكأنه لم ينتخب لأربع أعوام،يأخذون بكل أسباب الفشل،يدعون آلهتهم أن يفشل،رفضوا التعاون معه في تكوين مؤسسة الرئاسة وفي تشكيل الحكومة،وتحالفوا على إفشاله،وكونوا كالقذافي توني بلير مايسمى بالطريق الثالث أوالنظرية الثالثة،أوماأطلقت عليه أنا الجنس الثالث أوالمخنثين السياسيين،عدائهم للتجربة الإسلامية عداء للرسالة المحمدية وللهوية العربوإسلامية لمصر،نصيحتي لمرسي بإهمالهم وتشكيل حكومة من حزبه بالكامل،لتطبيق برنامج نهضة مصر،رغما عن أنوف الحاقدين والمغضوب عليهم والضالين!سالم القطامي

ليست هناك تعليقات: