الأربعاء، يونيو 28، 2017

28 يونيو، 2012‏، الساعة ‏11:14 م‏ · مولانا وسيدنا وشيخنا الوطني العظيم سفيرالخيروالحب والهوية المصروعربوإسلامية،صاحب الإنسانية إبراهيم يسري أطال الله في عمره،هنيئا لكم ولنا مسعاكم المشكوروالذي كلل بالحكم التاريخي لمعاقبة صهاينة مصرائيل،الذين بددوا خيرات الوطن،وحرموا شعبنا منها وأهدوها لأبناءعمومتهم،من بني صهيون،تحيا مصر حرة أبية،يحمي شرفها ومجدها وخيراتها أبنائها البررة أمثالكم!!سالم القطامي

إتق شر من أحسنت إليه!!ضاحي خلفان لايجرؤ على النباح والعواء إلا إذا أخذ ضوء أخضر من مالكيه!!لعن الله الفقر والعوز الذي جعل هذا الخطلان يتجرأ ويتواقح على من أخرجوه من طور البداوة إلى طور الحضارة،بل وينسى تقزمه ويتطاول على آسياده؛بل ويتآمر على مصرالثورة،ويفتح خزائن أسياده،ويستضيف عمرسليمان و أحمدشفيق لتحريضهم على إنقلاب عسكري،ضد الرئيس المنتخب،بالتعاون مع حلفاءضاحي خبلان من الموساد والسي آي إيه؛ياأيها الحيوان لاتغتربغابة الأسمنت التي شيدها لك آسيادك الأمريكان،فستدمرها إيران في دقائق،وستعودأنت وأمثالك إلى الأوجار والجحورمرة أخرى؛كالجرذان المذعورة،ولن يفيدك يومها ندمك على سبابك لأسيادك،ياسيدمرسي إخلق مشروع قومي عملاق يمتص العمالة العائدة من دويلات النفط لبناء مصر الحرة العفيفة الغنية بعقولها ومواردها البشرية!!سالم القطامي
مولانا وسيدنا وشيخنا الوطني العظيم سفيرالخيروالحب والهوية المصروعربوإسلامية،صاحب الإنسانية إبراهيم يسري أطال الله في عمره،هنيئا لكم ولنا مسعاكم المشكوروالذي كلل بالحكم التاريخي لمعاقبة صهاينة مصرائيل،الذين بددوا خيرات الوطن،وحرموا شعبنا منها وأهدوها لأبناءعمومتهم،من بني صهيون،تحيا مصر حرة أبية،يحمي شرفها ومجدها وخيراتها أبنائها البررة أمثالكم!!سالم القطامي
 28 يونيو، 2012 
اذا كنا معجبين بمحمد صبحي لانه فنان يجيد تمثيل اي دور يسند اليه فاننا نحتقر مصطفى بكري لانه سياسي متلون يمثل اي دور يرضي السلطه ..
 الاخطر من بكري هو الممثل الذي يبهرك بقدراته على التمثيل لدرجه تفقد معها التفريق بين الحقيقه و التمثيل ..
 ايمن نور سياسي فريد من نوعه يجيد فن قلب الحقائق و لبس الحق بالباطل و ايهام خصومه بانه الصديق الوفي ..
ايمن يجيد دور الضحيه و المسكين المغلوب على امره ..
و يجيد فن الرقص على الحبال بشكل يبهرك بامكانياته و يجعلك تعجز عن انتقاده او ان تمسك عليه غلطه .
 وحده من يتعامل معه عن قرب و لفتره زمنية او يراقب تصرفاته و كلماته بدقه يدرك حقيقته !

ايمن نور صنيعة مبارك و الامريكان و الذي كان يحاول سنة 2001 عمل حزب غد المستقبل مع جمال مبارك في بداية نشاطه السياسي داخل مصر ولكن انكل حسني كما كان يناديه في ذلك الوقت ادرك خطورة ايمن و طبيعته المتسلقه و رفض ذلك ليخسر ايمن جمال و كل الشله المتمثله في احمد عز و محمد كمال و غيرهم حيث انضموا الى الحزب الوطني مشكلين ما يعرف بالحرس الجديد و ليتجه ايمن لتكوين حزب الغد مستعيناً بصديقه الشهير بتاع الكبده رجب حميده و كذلك رجل الاعمال موسى مصطفى موسى و الذي كان اخوه صديق جمال و عضو لجنة السياسات في نفس الوقت !

و قصة تزوير التوكيلات حدوته في حد ذاتها فقد تقدم بطلب تأسيس الحزب 4 مرات و في المره رقم 3 وصل عدد التوكيلات الى 1200 توكيل سليم بأنشاء حزب الغد 3 و عندما تقدم في المره الرابعه وجب عليه تغيير الاسم في التوكيلات السليمه فلجاء الى موظف و موظفة في الشهر العقاري لاستخراج 1200 توكيل سليم باسم الغد 4 دون الحاجه لحضور الموكلين بانفسهم لعدم القدره للوصول اليهم لانهم من البسطاء و تم استغلال القضية اعلامياً لتلميع ايمن و تصويره على انه متهض و استغليناها جميعاً كاحد وسائل ضرب نظام مبارك !

ايمن على تواصل مع السفاره الامريكيه على مدار ال24 ساعه بفضل موظفه مصريه اسمها مي عبدالحليم تعمل في فرع السفاره بالاسكندريه بخلاف المعهد المصري الامريكي الديمقراطي الذي يعتبر واجهه للتمويه :

ليست هناك تعليقات: