الأربعاء، مايو 31، 2017

#إنجيل_سلميتكم_لاَ تُقَاوِمُوا الشَّرَّبل سالموه وهادنوه، بَلْ مَنْ هتكَ عَرضك فَحَوِّلْ لَهُ المؤخَرَة .مجدوا قاتليكم،و أَحِبُّوا محتليكم. باركوا قامعيكم و راكبيكم. أحسنوا إلى شانقيكم وقاتليكم،قبل حذاء من أعدمك وقدم له رقاب كل أولادك.إركعوا وصلوا لأجل الذين يغتصبون نسائكم ويطردونكم من بلادكم ويجردونكم من جنسياتكم. لكي يرضى عنكم عسكركم فكونوا عبيد السيسرائيلي الذي يسثخنث الأغوات ويدهس رؤوسهم بالبيادات.. فكونوا أنتم نعاجا سلميين كما أن أباكم الذي في الإصبطلات هو خروف... للأسف يثبتون أكتافنا وتخويفنا من تجريب وسائل الإسلام في تحرير الشعوب،من جهاد وكفاح ومقاومة وكسر ودحروإبادة الطواغيت؛ويريدون مننا أن نتبنى ميكانزم السلمية السلبية اليسوعية،من لطمك على خد فأدر له الآخر ولاتنسى أن تدير له قفاك، وعلى طريقة البوذي غاندي الساتياجراها، من يخشى عواقب الجهاد،لن ينصره أبدا رب العباد #سالم_القطامي

#إنجيل_سلميتكم_لاَ تُقَاوِمُوا الشَّرَّبل سالموه وهادنوه، بَلْ مَنْ هتكَ عَرضك فَحَوِّلْ لَهُ المؤخَرَة .مجدوا قاتليكم،و أَحِبُّوا محتليكم. باركوا قامعيكم و راكبيكم. أحسنوا إلى شانقيكم وقاتليكم،قبل حذاء من أعدمك وقدم له رقاب كل أولادك.إركعوا وصلوا لأجل الذين يغتصبون نسائكم ويطردونكم من بلادكم ويجردونكم من جنسياتكم. لكي يرضى عنكم عسكركم فكونوا عبيد السيسرائيلي الذي يسثخنث الأغوات ويدهس رؤوسهم بالبيادات.. فكونوا أنتم نعاجا سلميين كما أن أباكم الذي في الإصبطلات هو خروف... للأسف يثبتون أكتافنا وتخويفنا من تجريب وسائل الإسلام في تحرير الشعوب،من جهاد وكفاح ومقاومة وكسر ودحروإبادة الطواغيت؛ويريدون مننا أن نتبنى ميكانزم السلمية السلبية اليسوعية،من لطمك على خد فأدر له الآخر ولاتنسى أن تدير له قفاك، وعلى طريقة البوذي غاندي الساتياجراها، من يخشى عواقب الجهاد،لن ينصره أبدا رب العباد #سالم_القطامي
#إنجيل_سلميتكم_لاَ تُقَاوِمُوا الشَّرَّبل سالموه وهادنوه، بَلْ مَنْ هتكَ عَرضك فَحَوِّلْ لَهُ المؤخَرَة .مجدوا قاتليكم،و أَحِبُّوا محتليكم. باركوا قامعيكم و راكبيكم. أحسنوا إلى شانقيكم وقاتليكم،قبل حذاء من أعدمك وقدم له رقاب كل أولادك.إركعوا وصلوا لأجل الذين يغتصبون نسائكم ويطردونكم من بلادكم ويجردونكم من جنسياتكم. لكي يرضى عنكم عسكركم فكونوا عبيد السيسرائيلي الذي يسثخنث الأغوات ويدهس رؤوسهم بالبيادات.. فكونوا أنتم نعاجا سلميين كما أن أباكم الذي في الإصبطلات هو خروف... للأسف يثبتون أكتافنا وتخويفنا من تجريب وسائل الإسلام في تحرير الشعوب،من جهاد وكفاح ومقاومة وكسر ودحروإبادة الطواغيت؛ويريدون مننا أن نتبنى ميكانزم السلمية السلبية اليسوعية،من لطمك على خد فأدر له الآخر ولاتنسى أن تدير له قفاك، وعلى طريقة البوذي غاندي الساتياجراها، من يخشى عواقب الجهاد،لن ينصره أبدا رب العباد #سالم_القطامي

ليست هناك تعليقات: