الجمعة، مايو 12، 2017

12 مايو، 2012‏، الساعة ‏01:58 ص‏
12 مايو، 2012‏، الساعة ‏01:58 ص‏
أناقومي ناصري،ولكني أغارعلى إسلامي؛ وعندي حرية الإختيار،حسب موقف المرشح،وبعدماسمعت حوار أبوالفتوح الأخيروأخذ يغازل التيارالإسلاموفوبي ويجرح في الإخوان وينفي عنهم الشرعية ويفتري على رموزها،فأكسبهم تعاطفي،وفقد هو كثيرا من شعبيته،أنامتيقن من فوزأبوالفتوح،ورغم ذلك لن أعطه صوتي حتى لاأخسر إنسجامي مع نفسي!سالم القطامي
مصرعربية إسلامية إلى أبدالآبدين!لايجب أن نختار من يفرط أويساوم أويميع عروبة مصروإسلامها،لانجامل في الحق،لانفرط في الهوية،لانسترضي أقلية على حساب أغلبية غالبة!تنويه للمصريين المقيمين بالخارج: يمكنك الآن إرسال صورة من جواز سفرك المصري كبديل لصورة بطاقة الرقم القومي في حالة التصويت عبر البريد، وكذلك إبراز جواز سفرك المصري بدلاً من بطاقة الرقم القومي في حالة تسليم الصوت باليد في السفارة أو القنصلية،
 بشرط أن يكون جواز سفرك جواز سفر مميكن وهو يحتوي على رقم بطاقة الرقم القومي في بيانات حامله!أناصوتت لبرنامج دكتورمحمدمرسي،وكل واحد حرفي رأيه!ليختر كل منا مرشحه المفضل واضعا نصب عينيه مصلحة مصر والتمسك بهويتها العربوأفريقوإسلامية ووحدتها مع أمتها العربية،وتقدمها لإستعادة دورها الريادي لتعود قاطرة لأمتها ولقارتها ولكوكبها.سالم القطامي!
أناقومي ناصري،ولكني أغارعلى إسلامي؛ وعندي حرية الإختيار،حسب موقف المرشح،وبعدماسمعت حوار أبوالفتوح الأخيروأخذ يغازل التيارالإسلاموفوبي ويجرح في الإخوان وينفي عنهم الشرعية ويفتري على رموزها،فأكسبهم تعاطفي،وفقد هو كثيرا من شعبيته،أنامتيقن من فوزأبوالفتوح،ورغم ذلك لن أعطه صوتي حتى لاأخسر إنسجامي مع نفسي!سالم القطامي
12 مايو، 2012‏، الساعة ‏01:32 ص‏
مصرعربية إسلامية إلى أبدالآبدين!لايجب أن نختار من يفرط أويساوم أويميع عروبة مصروإسلامها،لانجامل في الحق،لانفرط في الهوية،لانسترضي أقلية على حساب أغلبية غالبة!تنويه للمصريين المقيمين بالخارج: يمكنك الآن إرسال صورة من جواز سفرك المصري كبديل لصورة بطاقة الرقم القومي في حالة التصويت عبر البريد، وكذلك إبراز جواز سفرك المصري بدلاً من بطاقة الرقم القومي في حالة تسليم الصوت باليد في السفارة أو القنصلية،
 بشرط أن يكون جواز سفرك جواز سفر مميكن وهو يحتوي على رقم بطاقة الرقم القومي في بيانات حامله!أناصوتت لبرنامج دكتورمحمدمرسي،وكل واحد حرفي رأيه!ليختر كل منا مرشحه المفضل واضعا نصب عينيه مصلحة مصر والتمسك بهويتها العربوأفريقوإسلامية ووحدتها مع أمتها العربية،وتقدمها لإستعادة دورها الريادي لتعود قاطرة لأمتها ولقارتها ولكوكبها.سالم القطامي!

ليست هناك تعليقات: