الأحد، يناير 29، 2017

58.88 % #إستعدوالردالصاع_صاعين_للصليبي_ترامب #العسكرالسيسرائيليون_سيهزمون_ويولون_الدبر #خسروذهب الصهيوصليبي إلى الجحيم مانويل فالس، فهل ينتصربنوا آمون على الصهيوصليبي المرتشي الغشاش فرانسوافيون ON DOIT VOTER POUR L’antisioniste Benoit Hamon QUI attaque Israël

فرنسا: هامون يفوز بتمثيل الحزب الاشتراكي للانتخابات الرئاسية بأكثر من 58%#إستعدوالردالصاع_صاعين_للصليبي_ترامب

#العسكرالسيسرائيليون_سيهزمون_ويولون_الدبر

#خسروذهب الصهيوصليبي إلى الجحيم مانويل فالس، فهل ينتصربنوا آمون على الصهيوصليبي المرتشي الغشاش فرانسوافيون

ON DOIT VOTER POUR L’antisioniste Benoit Hamon QUI attaque Israël

©

فاز وزير التربية الفرنسي السابق بونوا هامون بالجولة الثانية من الانتخابات التمهيدية لليسار، حيث حصل على 58.88 % #إستعدوالردالصاع_صاعين_للصليبي_ترامب

#العسكرالسيسرائيليون_سيهزمون_ويولون_الدبر

#خسروذهب الصهيوصليبي إلى الجحيم مانويل فالس، فهل ينتصربنوا آمون على الصهيوصليبي المرتشي الغشاش فرانسوافيون

ON DOIT VOTER POUR L’antisioniste Benoit Hamon QUI attaque Israëlمن الأصوات بعد فرز أكثر من 74 % من صناديق الاقتراع مقابل 41.12 % لمنافسه مانويل فالس. وفور إعلان النتائج الأولية، هنأ فالس منافسه هامون الذي أصبح مرشح الحزب الاشتراكي للانتخابات الرئاسية المقبلة.

أعلنت الهيئة العليا للانتخابات التمهيدية لليسار الفرنسي فوز وزير التربية الفرنسي السابق بونوا هامونب58.88 % من أصوات الناخبين بعد فرز حوالى 744 % من صناديق الاقتراع، بينما حصل منافسه رئيس الوزراء السابق مانويل فالس على 41.122 % من  الأصوات,
وأضافت الهيئة أن عدد الأصوات بعد فرز 5344 مكتبا للاقتراع بلغت مليون و ناخب .
وفور إعلان النتائج الأولية، هنأ مانويل فالس منافسه بونوا هامون وأكد دعمه ومساندته له في الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل/ نيسان  المقبل. من جانبه أكد مرشح الحزب الاشتراكي للانتخابات الرئاسية بونوا هامون عزمه على العمل على توحيد أحزاب اليسار في مواجهة أحزاب اليمين واليمين المتطرف.
وكان 7500 مكتب اقتراع قد فتحوا أبوابهم عند التاسعة صباح الأحد أمام الناخبين لاختيار مرشح الاشتراكيين في الانتخابات الرئاسية. وعند منتصف النهار تخطى عدد الناخبين المليون و300 ألف ناخب، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 22% عن الجولة الأولى من الانتخابات.
وهامون وزير تعليم سابق أقيل من حكومة مانويل فالس في عهد الرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند بسبب انتقاداته لحدوث تحول مؤيد لقطاع الأعمال في السياسة.
ويقول معلقون سياسيون إن فوز هامون -الذي تشير استطلاعات الرأي إلى أنه لن يتمكن على الأرجح من تخطي الجولة الأولى في انتخابات الرئاسة التي تجرى في 23 أبريل نيسان - سيعزز موقف مرشح الوسط إيمانويل ماكرون بالكثير من أصوات الناخبين الذين لم يحددوا موقفهم ويمنحه فرصة أكبر للتغلب على منافسيه من اليمين واليمين المتطرف.

ليست هناك تعليقات: