الجمعة، أبريل 30، 2010

ماجدوى الإدانة؟وماضمان ألا يتكرر هذا؟ومن أوصلنا لكل هذا؟المصريون أصبحوا مذلون مهانون أينما ذهبوا وحيثما حلوا،بسبب نظام الفساد القابع على صدورنا بغير شرعية،فأبخسنا قيمتنا،وأضاع كرامتنا،فهلموا غيروه٠سالم القطامي مبارك كالقواد الذي يعرص على أهل بيته،ويأكل من عرق أفخاذ حريمه،فلايهتم بكرامة أي مصري،يهان في أي دولة،طالما يجلب له العملة الصعبة،حتى لو خلع سرواله،فلعنة الله عليه،وعلى من أراد من رعيانه بهذة المهانة،مبارك ليس قدرنا،ولو كان كذلك لكفرنا به،كفانا تخاذل،لن تقبض أرواحنا مرتين،هبوا دافعوا ن وجودكم وكرامتكم المدهوسة تحت حذا إبن التمللي٠سالم القطامي

اجتماع هيئة دفاع هشام طلعت والسكرى لدفع 750 مليون جنيه مقابل نسخ 8 آلاف و500 ساعة تحركات ضابط أمن الدولة بدبى


المستشار بهاء أبو شقة عضو هيئة الدفاع عن هشام طلعت مصطفى المستشار بهاء أبو شقة عضو هيئة الدفاع عن هشام طلعت
كشف المستشار بهاء أبو شقة، عضو هيئة الدفاع عن هشام طلعت مصطفى فى قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، عن عقد اجتماع مشترك بين هيئة دفاع هشام والسكرى خلال الساعات القليلة القادمة، لدراسة قرار المستشار عادل عبد السلام جمعة بتقدير قيمة 750 مليون جنيه كمستلزمات لنقل الصور والفيديو الموجودة الملتقطة لمحسن السكرى على مداخل ومخارج برج الرمال، وفندق الواحة فى الفترة بين 24 إلى 28 يوليو 2008 والبالغة 8 آلاف و500 ساعة والمخزنة على جهاز التسجيل بسعة 212 جيجا بايت.

وأضاف أبو شقة أن قرار المحكمة هو تحقيق للعدالة واستجابة لطلبات الدفاع، خاصة أن المواد المسجلة بها حلقة مفقودة، حيث إنها حملت صورا ومقاطع فيديو لمحسن السكرى يوم 24 و28 يوليو، إلا أنها لم تتضمن أى صور أو مقاطع فيديو فى الفترة البينية بين اليومين.

وأشار أبو شقة أن هيئة الدفاع عن محسن والسكرى ستتقدم بطلب إلى رئيس المحكمة خلال الأيام القادمة تثبت فيه إلى أنها لم تطلب نسخا ورقية من جميع الصور الموجودة بجهاز التسجيل والتى تصل تكلفة نسخها إلى 750 مليون جنيه، إنما تريد نقل تلك الصور من جهاز التسجيل على hard disk الذى تم تقديمه بجلسة اليوم.

وأوضح مصدر قضائى أن قرار المحكمة بتقدير 750 مليون جنيه كقيمة لرسوم الصور يأتى من أن عدد ساعات الصور عبارة عن 8 آلاف و500 ساعة وجهاز التسجيل يسجل 25 صورة فى الثانية الواحدة، بما يعنى أن إجمالى الصور يعادل 750 مليون صورة، وفى الوقت الذى تقدر فيه قيمة استخراج الصورة الواحدة جنيه تكون القيمة الإجمالية لرسوم استخراج الصور 750 مليون جنيه.

وكانت الجلسة الثالثة من إعادة محاكمة هشام طلعت مصطفى قد شهدت مشدات ساخنة بين العقيد محمد سامح، رئيس قسم التصوير بالإدارة العامة للمساعدات الفنية بوزارة الداخلية، وهيئة الدفاع حول المسائل الفنية المتعلقة بالصور ومقاطع الفيديو المسجلة لمحسن السكرى داخل برجى الرمال 1 و2 وفندق الواحة، فى الفترة من 24 إلى 28 يوليو 2008، سواء فى مداخل ومخارج الفندق والبرج، للتأكد من مدى سلامة الأشرطة، وما إذا كانت هذه المقاطع تم منتجتها أم أنها سليمة وتتفق مع جهاز التسجيل الأساسى.

ماجدوى الإدانة؟وماضمان ألا يتكرر هذا؟ومن أوصلنا لكل هذا؟المصريون أصبحوا مذلون مهانون أينما ذهبوا وحيثما حلوا،بسبب نظام الفساد القابع على صدورنا بغير شرعية،فأبخسنا قيمتنا،وأضاع كرامتنا،فهلموا غيروه٠سالم القطامي

 مبارك كالقواد الذي يعرص على أهل بيته،ومن عرق أفخاذ حريمه،فلايهتم بكرامة أي مصري،يهان في أي دولة،طالما يجلب له العملة الصعبة،حتى لو خلع سرواله،فلعنة الله عليه،وعلى من أراد  من رعيانه بهذة المهانة،مبارك ليس قدرنا،ولو كان كذلك لكفرنا به،كفانا تخاذل،لن تقبض أرواحنا مرتين،هبوا دافعوا ن وجودكم وكرامتكم المدهوسة تحت حذا إبن التمللي٠سالم القطاميأقترح على النظام فى مصر اللى كان السبب ان كرامة المصرى بقت فى الحضيض فى البلاد العربية من لبنان الى الكويت الى الجزائر الى الصومال أن يقوم بتوجيه أنذار شديد اللهجة الى الحكومة اللبنانية بان تلقى القبض على كل الهمج الذين شاركوا فى الجريمة البشعة بحق الشاب المصرى بتهاون وتقصير وتواطئ فاضح من الشرطة اللبنانية وأن تقوم بمحاكمتهم فى محاكمة علنية عادلة او تقوم بتسليمهم الى الحكومة المصرية والا تكلف الحكومة المصرية اجهزة مخابراتها الذين يدعون ان لهم اليد الطولى فى البلاد العربية بتصفية كل سكان القرية اللبنانية الآثمة او تقوم طائرات مصرية مقاتلة بقصف هذه القرية وابادتها وكفانا انبطاح وتخاذل ,, القصاص العادل او الثأر ولا العارحفيد سعد زغلول: أباظة أسوأ رئيس لحزب الوفد وأسرة سعد زغلول تعيش بلا هوية سياسية والتجربة الحزبية الآن فاشلة

محمد رشاد زغلول حفيد سعد زغلول محمد رشاد زغلول حفيد سعد زغلول
شن محمد رشاد زغلول، حفيد سعد زغلول والمتحدث الإعلامى باسم الأسرة هجوما على محمود أباظة، الرئيس الحالى لحزب الوفد، كما أشار إلى ضياع أموال حزب الوفد التى تركها فؤاد سراج الدين فى البنوك ولا يوجد منها شىء الآن بينما يعتمد الحزب على مساعدات خارجية، اليوم السابع التقى برشاد زغلول، وأجرى معه هذا الحوار.

بداية ما سبب ظهورك الآن على الساحة الإعلامية ومطالبتك بتطوير حزب الوفد وهل هذا له علاقة بقرب انتخابات مجلس إدارة الوفد؟
ظهورى الآن على الساحة الإعلامية ليس له أى علاقة بانتخابات الوفد الحالية، ولكننى سمعت معلومة خاطئة فى أحد البرامج الفضائية فاتصلت لتصحيحها فقط ولم يكن ظهور مرتب على الإطلاق.

وما هى قرابتك بسعد زغلول خاصة وأنه لم يكن له أبناء؟
سعد زغلول هو عم أبى"رشاد شلبى زغلول" الأخ الشقيق لسعد، حيث لم يكن له أبناء لأن زوجته صفية زغلول لم تنجب، وبالرغم من إصرار أفراد عائلته على تركها والتزوج بغيرها لكنه أصر على البقاء معها.

ترددت شائعات منذ فترة حول حفيد آخر لسعد زغلول يدعى عمر حسين هل تعرفه أو لديك أى معلومات عنه؟
لا يوجد حفيد لدى سعد باشا بهذا الاسم وأنا أعلم كل أقارب زغلول لأنهم جميعا يعيشون فى نفس القرية التى ولد بها والتى أعيش بها مع عائلتى، وهى قرية مطوبس بكفر الشيخ.

قمت بشن هجوم واضح على محمود أباظة الرئيس الحالى لحزب الوفد واتهمته بأنه تسبب فى تقهقر الحزب للوراء لماذا؟
محمود أباظة حول الحزب عن أهم مبدأ من مبادئه وهو الديمقراطية، واختزل الحزب تماما فى مقره وجريدته، ودون اتصال حقيقى بالأفراد فى الشارع المصرى وكل هذا حدث بعد أن استولى أباظة على الحزب هو ومن أسماهم جبهة الإصلاحيين، بل إنه قام بفصل شيخ الوفديين وأحد أفراد العائلة وهو حمدى عبد الشكور من الجمعية العمومية للحزب أما نعمان جمعة فكان له دور واضح فى التفاعل بيننا فى مطوبس وبين الحزب فى القاهرة ووقتها كان للحزب دور قوى مذكور.

إذا أنت ترى أن نعمان جمعة نجح فى التواصل مع الشارع ومعكم فى بلدة سعد زغلول بصورة أكبر؟
نعم، نعمان كان له دور واضح وقتها فى الاتصال بالشارع وبنا فى قرية مطوبس والدليل على هذا وصول النائب الوفدى محمد عبد العليم داوود، أحد أبناء القرية لعضوية مجلس الشعب باكتساح، وقمنا بفتح مقر للحزب فى بلدتنا وزادت الاشتراكات والإقبال من الشباب على الحزب بالإضافة إلى أن د. نعمان جمعة كان يحرص على حضور المؤتمرات بصفة دورية، بالإضافة إلى احتفالية الحزب كل عام احتفالا بذكرى ميلاد سعد زغلول والتى كان يصر د. نعمان على حضورها.

ولكن لا أستطيع أن أنكر دورد فؤاد سراج الدين، الذى كان أكثر تواصلا مع أبناء قرية سعد زغلول وعائلته والأفراد العاديين بالشارع المصرى.

بمناسبة أحداث الوفد واحتلال أباظة للحزب كيف رأيت هذه الانقلابات وقتها وهل كان لأى فرد من أفراد العائلة دور فى ردها؟
لم يكن لنا دور فى هذه الانقلابات وشاهدناها عبر شاشات التليفزيون مثلما شاهدها الكثيرون قبلنا، ولكننا صدمنا عندما رأينا هذه المشاهد ورأينا الحزب ينهار أمامنا على يد مجموعة لا نعلم عنهم شىء ويطلقون على أنفسهم الإصلاحيين، أى إصلاح هذا الذى يأتى بالتخريب والتدمير لعراقة حزب أستمر لسنوات.

وما كان رد فعلكم وقتها؟
قمنا بتكوين جبهة ضد جبهة الإصلاحيين التى كونها أباظة وأطلقنا عليها جبهة مطوبس، ومن وقتها أخذ ضدنا موقفا باعتبارنا أحد مساعدى نعمان جمعة ونعمل ضد أباظة، وأعتبرنا أعداءه.

كلامك يدل على مراحل مر بها الحزب قبل وبعد وفاة سعد زغلول اشرح لنا هذه المراحل وكيف أثرت عليكم؟
عاش حزب الوفد أصعب مراحله فى عصر عبد الناصر بعد ثورة يوليو، حيث تم حل كل الأحزاب وقتها، فتأثر حزب الوفد مثلما تأثر غيره من الأحزاب، ووصل الأمر إلى تحويل بيت سعد زغلول فى قريته إلى مدرسة ابتدائية مع عدم الاهتمام بتطوير القرية أو حتى الاحتفال بميلاد زغلول وتجديد القرية التى عاش فيها، ثم اختلف الأمر تماما بعد مجىء السادات، حيث قام بتطوير القرية فأقام تمثالا لسعد زغلول هناك ومقرا للحزب بالقرية، ولكن بقى بيت زغلول مجرد مدرسة وقمت بالتدريس فيها بداية كمدرس ثم ناظر.

تدريسك فى بيت جدك سعد زغلول لم يعكس بداخلك مشاعر امتعاض ضد سياسات الدولة فى التعامل مع مقتنيات زغلول؟
بالعكس كنت أشعر أننى أدرس فى بيتى وأنا جزء من هذا البيت وأتعجب من تطوير بيت سعد زغلول فى القاهرة وإهماله تماما فى البلدة.

من الغريب عدم وصول أى فرد من عائلة زغلول إلى الهيئة العليا للحزب بعد وفاته؟
ماذا كنا نفعل للوصول للهيئة العليا للحزب ونحن نرى بأعيننا الحزب كل يوم يبعد عنا بصورة أكبر؟ فمن المفترض أن يتقربوا هم مننا وليس العكس، فالقاعدة التى تسعى للقمة أم العكس، فتجربة الأحزاب فى مصر الآن فاشلة بكل المقاييس ولا يوجد لها أى وجود حقيقى فى الشارع المصرى.

وجهت اتهاما واضحا لأمين أباظة بأنه أضاع أموال الحزب؟
أنا لم اتهم أحد ولكنى تساءلت فقط عن الأموال التى تركها فؤاد سراج الدين قبل وفاته، والتى تكفى الحزب لسنوات فكيف يقوم أباظة بالاستعانة بمراكز خارجية للحصول على تمويل للحزب أو حتى جمعيات أهلية؟ كما أن أباظة بعد أن نجح فى الاستيلاء على الحزب وذهب ليحصل على الأموال الخاصة به من البنوك قمنا بوقف صرف الشيك فإذا بأباظة يحصل على حكم من شئون الأحزاب للحصول على التمويل الكامل له، فأباظة أسوأ رئيس لحزب الوفد.

فى هذا الوقت كما تقول انقطع الاتصال بينكم وبين الحزب الرئيسى فكيف كنتم تمارسون مهامكم السياسية؟
بعد أن كونا جبهة مطوبس انقلب أباظة ضدنا تماما وأغلق مقر حزب الوفد بكفر الشيخ، وانقطعنا تماما عن الوفد واقتصرت وفديتنا على احتفالية نقيمها كل عام فى البلدة وبحضور أهل القرية فقط وفقدنا هويتنا السياسية، فكنا قبل ذلك وفديون بالتبعية ثم أصبحنا تابعين للحزب الوطنى باعتبارنا نعمل مع الحكومة ثم انقطعنا عن الاثنين وفقدنا هويتنا السياسية.

سمعنا فى الفترة الأخيرة عن تحالفات أقامها الوفد مع الإخوان والحزب الوطنى ما رأيك فى هذا؟
لم أسمع عن أى تحالفات بين الحزب الوطنى والإخوان وبالتأكيد هذه التحالفات من أجل مصالح سياسية يريدون تحقيقها.

وما رأيك فى تعديل المادة 22 فى الهيئة العليا للوفد وهل هذا له علاقة بقرب الانتخابات الرئاسية والبرلمانية مما يعطى لأباظة فرصة أكبر فى الوصول؟
لا أعلم أيضا شىء عن تغيير المادة وربما استغلها أباظة فعلا للوصول للانتخابات.

جريدة الوفد جريدة هامة وهى لسان الحزب ما تقييمك لها؟
لم أقرأ الجريدة منذ أن تركها نعمان جمعة فالجريدة لم تعد تقدم المحتوى الحقيقى لما يقوم به الحزب فقط فالحزب الآن يقتصر على جمعيته العمومية وسلطته، فالحزب الآن مقتصر على الجريدة ومقرها.

وما أشهر الأشياء التى اشتهر بها زغلول باشا والتى كانت دائما ما تقال عنه؟
كان مشهور بالتأنى وعدم اتخاذ أى قرارات سريعة حتى أنه فى بعض الأوقات كان يقول لسائقه "سوق على مهلك علشان أنا مستعجل"، كما كان مشهورا بحبه لأبناء أخوته الشناوى لأنه لم ينجب حتى أنه أعطى لأحدهم قطعة أرض.

هناك عدد من الأعمال الدرامية التى تحدثت عن سعد زغلول ما تقييمك لها؟
أغلبها يقدم معلومات خاطئة وغير مطابقة للتاريخ بصورة صحيحة، فبعضها أظهر أنه أراد أن يتزوج على صفية زغلول رغم رفضه التام.

فى النهاية ماذا تريد لحزب الوفد وكيف تأمل فى تطويره؟
أريد من جريدة اليوم السابع التواصل بصورة أساسية مع أحفاد سعد زغلول وعائلته فى مقر الحزب بالقرية، وأن يقوموا بذلك من خلال النائب عبد العليم داوود والذى له دور واضح فى تطوير الحزب، وسيكون آخر مسمار فى نعش الوفد.


























!

 يحصل على تفاصيل جديدة من قرائه حول التمثيل بجثة الشاب المصرى المقتول بلبنان.. والصحف الإسرائيلية تثير القضية وتربطها بأحكام "خلية حزب الله"


صورة جديدة للشاب حصل عليها اليوم السابع من القارىء المهندس عبد 
الرحمن عادل صورة جديدة للشاب حصل عليها اليوم السابع من القارىء المهندس عبد الرحمن عادل
حصل على صورة وتفاصيل جديدة حول الشاب المصرى، الذى قتل بشكل "وحشى"، على يد أهالى قرية "كترمايا" جنوب شرق بيروت، والذى مثلوا بجثته بعد قتله وعلقوه على عمود نور وسط ميدان عام.

حيث أرسل المهندس عبد الرحمن عادل من المنصورة، صورة لم تنشر من قبل، قائلاً إنه حصل عليها من أحد زملائه المقيمين بالقرية التى حدثت فيها الجريمة.

كما أرسل القارىء "ميدو الإسكندرانى" حواراً دار بينه وبين صديق له لبنانى مقيم أيضاً فى هذه القرية وكانت المكالمة فجر اليوم ونصها كالآتى:

ميدو: سمعت أن أحد المصريين تم قتله فى القرية المجاورة لكم؟
بلال اللبناني: لا إنها قريتى التى أعيش بها وكنت متواجداً أثناء وقوع الحادث، حيث كان كل شباب القرية متواجدين.
ميدو: حدثنى أكثر عن هذا الحادث الأليم؟
بلال اللبنانى: كان حقاً حادثاً أليماً لم يحدث فى تاريخ قريتنا، كان الشاب المصرى يتهمه الأهالى أنه قتل طفلتين وكان هذا الشاب فى إحدى سيارات الشرطة، فطلب الأهالى من الشرطة إخراج هذا الشاب فوراً وإلا هجموا على السيارة، تجاهلت الشرطة هذا التحذير واستمرت فى طريقها، إلا أنه وفجأة أخذ جميع الناس يهتفون اقتلوا المجرم اقتلوا الخائن اقتلوا المصرى وهجموا على سيارة الشرطة، فقام ظابط الأمن برمى المصرى على الجماهير الغاضبة، فما كان من الجماهير إلا أن قاموا بضربه بعنف شديد لم أره فى حياتى حتى أننى كنت أظن أن لم يتبقَ من جثته شىء وأن الأهالى سيأكلون جثته.
ميدو: ولكن لحظة كيف سلمت الشرطة المصرى إلى الجماهير الغاضبة، ألم يكون يعرفون النتيجة؟!
بلال اللبنانى: إن الشرطة هنا دائماًَ ضد الناس ولكن فى هذا الموقف بالخصوص كانوا مع الناس ومتعاطفين مع الناس، فللعلم الناس هنا لا يفرقون بين الإسرائيلى والمصرى فنحن قرية فى الجنوب اللبنانى واكتوينا بنار إسرائيل وعملائها عدة مرات.
ميدو: هل هناك بقية للقصة؟
بلال اللبنانى: نعم فبعد أن قتلوه أخذوا يمثلون بجثته ويقولون لقد انتقم الله من المجرم انتقم الله من العملاء الخونة وأخذ بعض الأطفال يلقون الحجار على جثته ويرددون الله أكبر الله أكبر الله أكبر.
ميدو: وماذا حدث بعد ذالك هل جاءته الشرطة لتحقق فى الحادث؟
بلال اللبنانى: كلا لم تأتِ أى قوة أمنية وكأنه لم يحدث شىء ولكن بعد الحادث بساعات طويلة وجدنا أربع سيارات شرطة تجوب القرية ثم اختفت وإلى الآن لم يحدث شىء.
ميدو: هل طبيعة سكان تلك القرية الآثمة عنيف؟
بلال اللبنانى: كلا إنهم طيبون ولكنهم مع الغريب عنيفون، خاصة لو كان هذا الغريب من بلد يكرهونه وللحقيقة فإن الناس هنا يكرهون مصر أكثر من كرهم لإسرائيل، فهم يرددون دائماً (ولظلم ذوى القربى أشد مضادة من الحسام المهند).
ميدو الإسكندرانى: شكراً لك وعلى الانصراف الآن.

وعلى الجانب الآخر أثارت الصحف الإسرائيلية قضية الشاب المصرى الممثل بجثته وربطتها بأحكام "خلية حزب الله"، حيث وصفت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية الحادث الذى تعرض له الشاب المصرى، الذى تعرض للتمثيل بجثته بعد قتله بالحادث المأسوى الذى يعبر عن "انتقام غوغائى"، وقالت إنه من النادر أن يقوم مجموعة من الغوغاء بقتل شخص والتمثيل بجثته، وأن هذا الأمر انتهى منذ الحرب الأهلية اللبنانية 1975 -1990 حينما كان العنف السياسى مشترك بين اللبنانيين.

وقالت الصحيفة، إن هجوم الغوغاء من القرويين اللبنانيين على الشاب المصرى "محمد مسالم" البالغ من العمر 38 عاماً وطعنه حتى الموت ثم عرض جثته فى البلدة والتمثيل بها كانت صدمة للكثيرين، خاصة أنها واقعة نادرة الحدوث فى الغالب، حيث لم يستطع مسئولو أمن الشرطة الذين كانوا يرافقونه من منع الغوغاء من قتله فى بلدة جبال الشوف فى كترمايا.

وأوضحت الصحيفة، أن أفراد الشرطة لم تتمكن من منع المهاجمين من القيام بالجريمة الذين أغلقوا الشوارع فى القرية لمنع الشرطة من الوصول إلى مكان الحادث، مضيفة أن وزير الداخلية اللبنانى زياد بارود أمر بتحقيقات واسعة فى الأمر، معتبراً أن مثل هذه العدالة الأهلية التى يقوم بها أفراد من الشعب بالأمر الـ"خطير للغاية".

وذكرت الصحيفة، أنّ الشرطة ألقت القبض على المصرى القتيل والذى كان يعمل جزاراً فى كترمايا لقيامه بإطلاق النار وقتل أربعة أفراد "زوجين مسنين واثنين من الحفيدات الشابات، اللاتى تتراوح أعمارهن بين 7 و9 أعوام".

وكانت الشرطة اللبنانية تطالبه بإعادة تمثيل عمليات القتل فهاجمته عشرات من السكان والغوغاء بالعصى والسكاكين، وذلك وفقاً لما قاله شهود العيان، وبعد مقتل الشاب المصرى جرد المهاجمون جسده الدامى من الملابس وصولاً إلى الملابس الداخلية، ثم قاموا بتعليقه بعد قتله.

وصاح السكان قائلين: "الله أكبر"، أو الله أكبر وبدأوا فى التقاط صور له حتى جاءت قوات الجيش اللبنانى وطرحوه أرضاً واقتادوه فى سيارة جيب بعيداً عن مكان الحادث. ونقلت الصحيفة عن مسئولين أمنيين، أنه اعترف بقتل أفراد الأسرة الأربعة، ولكن الدافع لم يتضح على الفور، بينما قال أهل القرية إن الشاب المصرى اغتصب فتاة عمرها 15 عاماً وأشارت الجريدة إلى ارتباط الحادث بأحكام "خلية حزب الله".












 مبارك كالقواد الذي يعرص على أهل بيته،ومن عرق أفخاذ حريمه،فلايهتم بكرامة أي مصري،يهان في أي دولة،طالما يجلب له العملة الصعبة،حتى لو خلع سرواله،فلعنة الله عليه،وعلى من أراد  من رعيانه بهذة المهانة،مبارك ليس قدرنا،ولو كان كذلك لكفرنا به،كفانا تخاذل،لن تقبض أرواحنا مرتين،هبوا دافعوا ن وجودكم وكرامتكم المدهوسة تحت حذا إبن التمللي٠سالم القطاميأسرة مسالم توكّـل لبنانية لإنهاء إجراءات تسلم جثمانه


جانب من التمثيل بجثة مسالم جانب من التمثيل بجثة مسالم
قال الدكتور أحمد أبو الحسن، المستشار الإعلامى للسفارة المصرية بلبنان، إن أسرة المواطن المصرى محمد سليم مسالم أوكلت محامية لبنانية لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية المطلوبة، وللمتابعة مع السلطات اللبنانية فى قضية التمثيل بجثة ابنهم.

لفت أبو الحسن إلى أن السفارة تجرى اتصالاتها الآن مع السلطات اللبنانية، لتحديد موعد تسلم جثمان مسالم، وتحديد مكان دفنها وفقا لاختيار أسرته.

وأشار أبو الحسن لـ"اليوم السابع" إلى أن مسالم هو من مواليد 18 ديسمبر 1972، وأنه مقيم مع والدته المتزوجة من لبنانى يدعى رياض عرابى، بالإضافة إلى شقيقته التى لم تظهر فى الصورة حتى الآن، لافتا إلى أن السفارة حاولت الاستفسار أكثر من مرة من والدته عن محل إقامتهم بمصر، إلا أن حالتها النفسية سيئة للغاية.

كانت أنباء قد ترددت أن مسالم من محافظة الدقهلية، وأن عمته تدعى كفاية وتقيم بالقاهرة، وقد حاولت اليوم السابع الاتصال بها أكثر من مرة، إلا أن هاتفها المحمول ما زال مغلقا

وزير الإعلام اللبنانى يصف التمثيل بجثة "مسالم" بالهمجية

وزير الإعلام اللبنانى طارق مترى وزير الإعلام اللبنانى طارق مترى
اعتبر وزير الإعلام اللبنانى طارق مترى، حادث قتل الشاب المصرى محمد مسالم فى لبنان والتمثيل بجثته من قبل أهالى قرية "كترمايا" طريقة همجية وغير مقبولة، وتتناقض تماماً مع كل المعايير الأخلاقية والإنسانية والقانونية الدولية.

وقال مترى لليوم السابع إن ما حدث مع المواطن المصرى أمر يصعب استيعابه، وأن لبنان وحكومته يرفض بشدة ما حدث، مؤكداً أن القضاء اللبنانى وأجهزة الأمن ستتحمل كافة مسئولياتها فى ضبط الجناة والمسئولين عن الحادث، وأن جميع الأوساط اللبنانية بدءاً من وزير العدل والداخلية وحتى رئيس الجمهورية مهتمون بالحادث والتحقيقات، وسوف يلاحق المسئولين بفعل التقصير، فهناك عمل وحشى وهناك سوء تصرف من أجهزة الأمن، لافتاً إلى أن الأمر لن يتوقف عن هذا الحد.

وأعلن مترى رفضه التام كوزير للإعلام للطريقة التى تعاملت بها وسائل الإعلام مع الحادث ونشر صور الشاب المصرى وفيديوهات للجريمة على الإنترنت، لافتاً إلى أن هذا يتنافى بشدة مع الأخلاق، وجدد مرة أخرى رفضه التام للتعامل مع الصور بهذه الطريقة بعيداً عن المسئولية الوطنية والمهنية والتى تدعو للإحجام عن المتاجرة بتلك الصور.

وشدد مترى على أن تناول الحدث بهذه الصور "البشعة"، كما وصفها لا يحترم المشاعر الإنسانية على الرغم من أن قانون الإعلام يترك الحرية للجميع فى تناول الحدث ولا يحرم نشر مثل تلك الصور، مشيراً إلى أن معظم وسائل الإعلام اللبنانية حجمت عن نشر صور الشاب المصرى واعتبرت أن هذا المنع للنشر هو تضامن مع مصر وأسرته ضد الحادث المأساوى وإدانة له.

واستبعد مترى، أن يؤثر الحادث على على العلاقات بين مصر ولبنان، مؤكداً أن العلاقات متينة جداً والمحبة للمصريين فى لبنان لا تخفى على أحد، وجميع العاملين هنا فى أمان واحترام وتقديرقالت قناة "LBC" اللبنانية فى تقرير لها، إن النائب محمد الحجار المنتمى لتيار المستقبل، طالب الدولة والأجهزة الأمنية والقضائية بمعاقبة المتهم فى كترميا بالشارع، وطالب الأهالى بإعدام من تثبت عليه الجريمة فى المكان التى ارتكبت فيه، وأخذ الحق بأيديهم واعتماد عدالة الشارع بدلا من القانون.

بدأ التقرير برصد تفاصيل وقائع الحادثة مصورة، بعد أن قتل أهالى قرية كترميا محمد مسالم المشتبه فيه بقتل المسنين يوسف وكوثر أبو مرعى، والطفلين آمنة وزينة الرواس، وطافوا بجثته شوارع البلدة تارة سحلا وأخرى بوضع الجثة على مقدمة سيارة، وصاحب ذلك إطلاق نار وصرخات وغضب وتصفيق وهتافات تقول بأن الله اقتص من المجرم.

أكد التقرير أن أهالى القرية علقوا جثة محمد فى عمود للكهرباء 20 دقيقة قبل أن يقتنعوا ببعض المناشدات وينزلوها، ويجروها مجددا فى الشارع الرئيسى للبلدة، ثم سلموها لعناصر من الجيش اللبنانى تولت نقلها إلى خارج كترميا ، فيما ظل الأهالى محتشدين أمام مسجد البلدة.

كان قسم شرطة شحيم قبض على محمد، وأشار إلى تناقض أقواله عن مكان تواجده وقت الجريمة، وأنه كان آخر من شوهد فى منزل الضحايا.

عثر فى بعض ملابسه على بقع دماء، فأخذت منها عينة لمطابقتها بدم المتهم، والمجنى عليهم، وإجراء الفحوصات للحمض النووى.

أشار التقرير إلى أن المشتبه فيه كان ملاحقا فى السابق بتهمة محاولة الاعتداء الجنسى على قاصر.

مدرس يمارس الرذيلة مع طالبةويصورها عارية بإمبابة


أحمد زكى بدر وزير التعليم أحمد زكى بدر وزير التعليم
اكتشفت مديرة مدرسة السيدة خديجة الثانوية بنات بإمبابة، تداول مقاطع فيديو فاضحة بين الطالبات تجمع بين طالبة ومدرس لغة عربية بالمدرسة داخل شقة استأجرها لإعطاء الدروس الخصوصية.

تلقى المستشار هشام الدرندلى المحامى العام الأول لنيابات شمال الجيزة، بلاغا من إدارة شمال الجيزة التعليمية يتهم المدرس بممارسة الرذيلة مع طالبة وتصويرها عارية فى أوضاع مخلة، وتداول مقاطع الفيديو بين طالبات المدرسة.

بعد الاطلاع على الصور والفيديو تم استدعاء الطالبة، التى اعترفت بصحة الواقعة، وأنها كانت تمارس هذه الأفعال الفاضحة مع المدرس برغبتها، ولكنها لم تكن تعلم بتصويرها.
أمرت النيابة بسرعة ضبط المدرس الهارب وعرض الصور على الأجهزة المختصة لمعرفة صحتها من عدمه.
يذكر أن مدرسة باحثة البادية بإمبابة شهدت واقعة مماثلة، عندما تم القبض على مدرس بتهمة ممارسة الرذيلة مع عدد من الطالبات وتصويرهن بهاتفه المحمول دون علمهن، أثناء إعطائهن الدروس الخصوصية داخل منازلهن أو بمنزله، وقضت محكمة جنح إمبابة بحبسه 3 سنوات مع النفاذ وتغريمه 10 آلاف جنيه..
.

قاطعوا الكلب !جمال مبارك!


محمود معروف يكتب : يا زملكاويه قاطعوا الكلب !أحمد حسن

جمال
محمود معروف
اتصل بي الكابتن بدر حداد مدير قطاع الناشئين بالزمالك وهو في ثورة غضب “شفت” الاهانة؟َ هل يجوز أن يحمل أحمد حسن كابتن مصر صندوق هدية لونه أحمر مربوط بفيونكة حمراء وفوقه وردة حمراء ثم يفتح الصندوق الأحمر ليخرج منه “كلبا أبيض” هل دي أخلاق؟
أيضا اتصل بي اللواء علي صالح والدكتور طارق سمير ولمياء من الإسكندرية والمعلم أبوزيد من السويس كلهم ثائرون وغاضبون ويسألون “شفت إعلان أحمد حسن والكلب الأبيض”؟! شفت السفالة؟
قلت لهم: صدقوني لم أشاهد هذا الإعلان أو غيره في الفترة الأخيرة.. طيب وإيه يعني.. فهموني معناه إيه؟
قبل أن أسمع الاجابة فوجئت بالإعلان أمامي علي الشاشة.. رأيت أحمد حسن كابتن منتخب مصر.. أحسن لاعب في أمم افريقيا عامي 2006 و..2010 عميد لاعبي العالم.. صاحب الإنجازات والأرقام القياسية.. من القلائل في تاريخ افريقيا الذي شارك في أربعة نهائيات لكأس الأمم الافريقية وحصل فيها علي الكأس 4 مرات.
أحمد حسن اللاعب الذي نعتبره قدوة ونموذجا للأخلاق والأدب واللعب والفن والإصرار وعدم اليأس.. شاهدته علي الشاشة كما يشاهده الملايين كل ساعة.. شاهدته يجري في الشوارع بين السيارات وعلي الكباري ويقطع الميادين.. يجري مثل حرامي سلاسل البنات أو مثل من خطف حقيبة من يد سيدة عجوز.. أو مثل النشال الذي سرق مرتب موظف غلبان في الأتوبيس.. ويجري هنا وهناك ويمر بين السيارات المنطلقة ويراوغ المارة حاملا السرقة التي خطفها.. وبعد مشوار من مطاردة المارة له يصل إلي الشقة ويطرق الباب فيفتح له “شوية عيال” وهو ينهج ويتصبب عرقا ولم يكن ينقصه إلا أن يقول “اقفلوا الباب بالترباس أحسن البوليس بيجري ورايا زي أفلام فريد شوقي زمان”.
يصل القدوة والنموذج أحمد حسن بعد المطاردات ويفتح الصندوق الأحمر “أبو فيونكة حمراء” ليخرج منه كلب أبيض!! هذا هو كابتن مصر العميد.. يجري عشرة كيلو مترات ويفتح صندوقا أحمر يخرج منه كلب أبيض ويتضح انه إعلان لإحدي شركات المحمول.
ما أسخف هذا الإعلان وأصحابه “بماذا يرمز صندوق أحمر يخرج منه كلب أبيض” ولماذا يكون هذا إعلانا؟
جماهير الزمالك فسرته بطريقتها وغضبت أشد الغضب وثارت ثورة عارمة ومعها كل الحق وأقل رد لاعتبارها أن كل من يحمل شريحة تليفون لهذه الشركة أن يلقي بها في المجاري ويشتري رقماً آخر من شركة محترمة.
أما أحمد حسن الذي باع تاريخه وكرامته من أجل مليون جنيه ليحمل الكلب فحسابه له يوم!!

جماهير الاهلى ترد على محمود معروف بسبب مقاله عن الصقر

جماهير الاهلى ومحمود معروف
اشهرت جماهير الاهلى العريضه التى حضرت مباراه التتويج بالدوري للمره السادسه على التوالى ، بفوز الاهلى على المنصوره 3-0 ، جهزت لافته كبيره كتبت فيها ( ايوه الصقر قصدها يا معروف) تعليقا منها على المقال الساخن الذى سطره محمود معروف منتقدا فيه كابتن منتخب مصر بسبب ماسماه معروف استهانه بجماهير وكيان الزمالك ، في اعلان للصقر عن شبكه فودافون .
«نيويورك تايمز»: 1.7 مليون عامل شاركوا بـ1900 احتجاج خلال 5 سنوات بمصر

قالت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية أنه على الرغم من استمرار تعامل الحكومة المصرية مع المظاهرات السياسية بـ«قسوة»، إلا أنها استخدمت التفاوض كمنهج مع الاحتجاجات العمالية بزيادة الأجور ودفع المرتبات المتأخرة كوسيلة لإنهاء اعتصامهم في الشوارع.
ونقلت الصحيفة في تقرير لها اليوم الخميس عن جويل بنين، أسٍتاذ تاريخ الشرق الأوسط بجامعة استنفورد، ومؤلف تقرير«تضامن الحركة العمالية في مصر»، قوله «إن 1.7 مليون عامل شاركوا في 1900 إضراب واحتجاج في الفترة من عام 2004 حتى 2008.»
وتابعت الصحيفة «إن العمال المصريين تعلموا أنهم إذ احتجوا داخل مصانعهم كما تعودوا فيما قبل سيتم التعامل معهم بقسوة من رجال الأمن، بينما إحداثهم ضجة في شوارع القاهرة سيجعل الحكومة لينة في التعامل معهم».
وقالت «نيويورك تايمز»: إن المتظاهرين حولوا الأرصفة إلي «باب مفتوح» للاحتجاجات. وأضافت أن الاحتجاجات العمالية وآثارها أصبحت «موضوعا ساخنا» في مصر لتزامنها مع الانتخابات البرلمانية المقبلة.
وأوضحت أن حدة النقاش السياسي تم إشعالها على يد الدكتور محمد البرادعي، الرئيس السابق لوكالة الطاقة الذرية، الذي يعد أحدث معارض للحكومة، والذي ربط بين المحنة الاقتصادية التي يعيشها المصريون، وعدم وجود الديمقراطية والمساءلة السياسية.
مراقبون: الصراع على مياه النيل وتعاظم نفوذ رجال الأعمال ينسفان مشروع التوريث ويحسمان الصراع لصالح رئيس عسكري قادر على حماية مصر من العطش




'

قاطعوا الكلب !جمال مبارك

جمال
أن مشروع التوريث وحلم جمال مبارك بخلافة والده قد تبدد بسبب استفحال الأزمات التي تعيشها البلاد وظهور مشاكل خارجية كبرى أبرزها الأزمة التي تخوضها مصر مع دول حوض نهر النيل التي تهدد 80 مليون مصري بالعطش .. وهي الأزمة التي وصفها مراقبون بأنها تحتاج لرئيس قوي لإدارة ملفها ليس هو بالطبع جمال مبارك. وأشار قيادي بارز لـ'القدس العربي' في الحزب الحاكم أن البلاد لا يمكن بأى حال أن تقود صراعا يضمن استمرار حصول مصر على نصيبها من المياه وعدم المساس به في ظل وجود رئيس كجمال مبارك ليس له تاريخ في إدارة الملفات الخطيرة .
وقال ذات المصدر أغلب الظن أن مصر ستحكم لسنوات قادمة برئيس عسكري حتى ولو لم يكن مبارك.
وأشار ذات المصدر الى أن جهات سيادية باتت على يقين بأن مصر بحاجه لرئيس عسكري خلال الفترة المقبلة، وأن الرئيس المدني لن ينفعها في شيء خاصة إذا كان جمال مبارك.
ويعزز من تلك التكهنات ما يتردد حول اجتماعات مكثفة بين قيادات في أجنحة مختلفة تتم في السر من أجل التباحث في كيفية إزاحة جمال عن سدة المشهد الراهن ومحاولة إقناع عائلته بأن هذا الحلم في انحسار مستمر، وأن تعاظم الأزمات التي تعيشها مصر أنهى الحلم الذي تعيشه زمرة جمال مبارك التي تسعى للإستفادة من منجزاتها التي حققتها على مدار الأعوام الماضية وتخشى الآن من أن تذهب أدراج الريح.
وقال عضو مجلس الشورى اللواء نبيل لوقا بباوي انه ليس بوسع شخص سوى الرئيس مبارك التصدي للصدام الناشئ مع أفريقيا وأن اي مرشح آخر ليس بوسعه عمل شيء لصعوبة ذلك الملف.
من جانبه أكد ضياء رشوان الأستاذ بمركز الدراسات الإستراتيجية بالأهرام أن ملف المياه الذي طرأ على السطح يدفع للتساؤل هل يستطيع شاب ليست له خبرة مثل جمال مبارك على إدارته..الإجابة بالطبع انه لايستطيع بأي حال من الأحوال خاصة لأنه ملف معقد وشائك بعد ما بدت عليه الدول الأفريقية من تشدد ورغبة في المضي بما قررته سلفاً من تقليص حصة مصر.
ويرى ضياء أن محاولة التبرير بأن ملف المياه شائك وبالتالي ينبغي علينا أن نقبل بالإستمرار تحت مظلة الحكم العسكري هو أمر غير منطقي وانه أمر لا يقبل، وتوقع بأن الرئيس مبارك سيترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وستكون هديته للشعب المصري ووسيلته لإرضاء المعارضة وتقليل الانتقادات الخارجية لمصر ممثلة في تعديل المادة 77 من الدستور الخاصة بمدة الرئاسة، ليتم تحديدها لولايتين على الأكثر مدة كل منها 6 سنوات.
واستبعد تمرير سيناريو توريث السلطة، الذي يحظى برفض قوى المعارضة في مصر، مرجعا ذلك إلى أن الرئيس مبارك غير متحمس لتصعيد نجله الأصغر جمال الذي يشغل أمين 'السياسات' بالحزب 'الوطني' لخلافته في المنصب، خاصة أنه لا يملك من أدوات الوصول للمنصب سوى والده كفرص تدعمه للترشح.
وأضاف رشوان 'من الناحية الدستورية فإن المادة 76 تقول بأنه على كل حزب سياسي أن يرشح عضوا يمثله، على أن تكون قد مرت على عضويته سنة متصلة قبل فتح باب الترشيح، مما يعني أنه إذا أراد أحد أن يرشح نفسه فعليه أن يكون ضمن الهيئة العليا قبل فتح باب الترشيح في حزيران/ يونيو القادم، وبالتالي فإنه إذا تم ضم عضو جديد للهيئة العليا منذ يومنا هذا وحتى حزيران/يونيو القادم فهذا هو الرئيس القادم.
وأشار رشوان إلى أن هيئة الحزب الوطني نفسها تصعب المسألة، فلكي تضم عضوا جديدا لا بد من عقد مؤتمر عام، وهذا المؤتمر سنوي، والذي يقتضي بالضرورة إعادة تشكيل المكتب السياسي والأمانة العامة تشكيلاً كاملا'.
وكشف عبد الله الاشعل مساعد وزير الخارجية أن جمال مبارك لايستطيع بالفعل التعامل مع الملف وأن طريقه نحو الرئاسة قد تعثر بالرغم من وجود تيار قوي داخل النظام يسعى لتنصيبه بالقوة.
اضاف الأشعل ان كلا من جمال مبارك والنظام العسكري انحسرا إلى غير رجعة وان المصريين اليوم أكثر إصراراً من أي وقت مضى على الصعود نحو الدولة المدنية والبحث عن رئيس لم يفرض عليهم وإنما هم الذين منحوه أصواتهم.
ويشدد مراقبون على أن مبارك لن يرشح نفسه خلال الإنتخابات القادمة وأن هذا الأمر شبه محسوم وهو ما يشير إليه الأشعل الذي رشح نفسه في الإنتخابات المقبلة ودعا المصريين لأن يتخلصوا من سلبيتهم ويشاركوا في التصويت حتى لا يتم تزوير إرادتهم.
وقال الاشعل هناك إصرار من قبل أصدقاء جمال مبارك على ترشيحه وهذا ما جعله يدخل الحياة السياسية لكن لامجال أمام النظام لكي يأتي به إلا أن يزور الانتخابات وذلك لأنه لايتمتع بأي قبول من أي نوع.
وأعرب الدكتور عمر الشوبكي الخبير بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بـ 'الأهرام' عن توقعه بأن الرئيس حسني مبارك لن يرشح نفسه مجددًا، وانه من المرجح أن يختار نائبا له، وأبرز المرشحين اللواء عمر سليمان رئيس المخابرات العامة، الذي قال إنه بمجيئه سيقلل من فرص جمال مبارك في الترشح لمنصب رئيس الجمهورية.
وأضاف: جمال مبارك لديه حلم الترشح لمنصب الرئيس، لكنه لا يمتلك الفرصة رغم الجهود التي بذلها ولا يزال لتعظيم فرصته في المنصب، لأنه من البداية لم يكن هناك مخطط لتصعيده إلى السلطة، فقد ترك الرئيس مبارك نجله يمارس دورا داخل الحزب في منطقة محددة، ولو كان أعطى إشارات تؤكد نيته ترشيح نجله خلفا له لما كان ظهر تياران داخل الحزب 'الوطني' ما بين مؤيد ومعارض لجمال، لأنه لم يعتد أحد بالحزب على معارضة الرئيس فما بالنا بمعارضة رئيس حالي ورئيس قادم.
وقال إن جمال مبارك مارس دوره في البداية بمنطقة محددة داخل الحزب 'الوطني' لكنه تمدد اقتصاديا، ورأى أن من حقه تولي الرئاسة لكن هذا المشروع انتهى تماما مع مرض الرئيس لأن جمال اختفى تماما من الساحة السياسية في وقت كان عليه أن يكون الوجه الأبرز، إلى جانب أنه ذهب إلى لندن ليشهد ميلاد طفلته في بريطانيا رغم أنها عاصمة الدولة التي احتلت مصر سنوات عديدة.
واتفق الشوبكي مع الرأي الذي يذهب اصحابه إلى أن مشروع التوريث خفت قليلا لاعتبارات بعضها يتعلق بأداء أجهزة الدولة وعدم قبول الرأي العام لفكرة التوريث وحالة الحراك السياسي التي تشهدها البلاد، مشيرا إلى أن المستقبل يحمل نمطين للحكم، إما رئيس من داخل مؤسسات الدولة، أو زعيم شعبي يختاره الناس، وجمال مبارك ليس من هذا أو ذاك، لكنه سيحاول البقاء على مشروعه حتى آخر نفس للوصول إلى السلطة.
وأشار الشوبكي الى ان الدستور لا ينص بالضرورة على أن يتولى النائب منصب رئيس الجمهورية، إلا أنه قد يترشح كمستقل ويحصل على توقيع الـ 250 شخصية من مجلس الشعب والمحليات وفقا للدستور، أو ينضم إلى الهيئة العليا للحزب الوطني ليرشحه الحزب للرئاسة مباشرة، واعتبر الأكثر قربا لتولي منصب النائب هو اللواء عمر سليمان رئيس المخابرات العامة.
وأضاف نحن أمام خيارين اما إن يختار الوطني بقاء الوضع على ما هو عليه ويرشح جمال مبارك في الانتخابات المقبلة، أو يتم تعيين نائب للرئيس يأتي من جهة سياسية أو من مؤسسة بالدولة لتزداد فرصته في الترشح خلفا لمبارك رئيسا للجمهورية.
وفسر التكهنات المتزايدة في الوقت الراهن حول مستقبل الحكم في مصر بالوضع العام بالبلاد، قائلاً: 'لسنا في بلد ديمقراطي نتوقع فيه ما سيحدث وفقا لمطالب الناس، لكن وفقا لما يتم الترتيب له خلف الكواليس من علاقات شد وجذب'.
وترجيحا للترشيح في حالة لم يترشح الرئيس مبارك وجمال، هما السيد صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطني، والدكتور زكريا عزمي، مضيفًا: ومن خارج الحزب الوطني هو السيد عمر سليمان، ولكي يتم ترشيحه يجب أن يتم ضمه للهيئة العليا للحزب الوطني قبل حزيران/يونيو القادم، أو أن يأتي مرشح مستقل، ويتكفل بالتوقيعات.
في القاهرة، المدونات الإليكترونية تتكاثر

يرصدون يومهم بنوع من الدعابة الحادة، فإن جيلا جديدا من الكتّاب، بصدد تسلم المشعل تحت أنظار الروائي علاء الأسواني.
علاء الأسواني الكاتب الجماهيري، أورد تشبيها لطيفا، حينما قارن هؤلاء، الشباب، بـ ' ألف وردة تتفتح وسط الحديقة الكبرى للأدب المصري'. لكن العقول المكتئبة التي تتقاضى أجورا من صحف القاهرة، تشتكي باستمرار عبر صفحات الجرائد من ' انعدام الأسلوب' في كتابات الشباب ثم ' تحليلاتهم المبتذلة' وكذا الوازع التجاري فقط لناشريهم.
في كل مكان، يرسم غالبا الحسد وقصر النظر إغواءات الكاتب المحبط، بالتالي هو أعمى، لأن شيئا مختلفا وجذريا في طور التبلور على مستوى السوق المحدودة للكتاب المصري، ذلك أن جيلا جديدا من الّكتّاب الشباب أخذوا يتموضعون في المقدمة.
مرت أربع سنوات على وفاة الأديب الكبير نجيب محفوظ المتوج بنوبل، الذي لم يُقرأ كفاية تحت شمس مصر. وبعد ثلاثين سنة على أزمة ' الإبداع' التي ابتدأت حسب الأسواني ' مطلع سنوات الثمانينات'، يلاحظ، أن سوق الكتاب انتعشت ثانية. المَعَارض الخاصة، حفلات التوقيع في مكتبات وجامعات القاهرة، استعادت مرة أخرى حيويتها وأصبحت شائعة. يستضيف التلفزيون، الكتّاب الجدد وتتحدث عنهم الجرائد. داخل بلد يبلغ تعداد سكانه 80 مليوناً، ونسبة أمية تناهز %55، تضاعف عدد المقاهي الأدبية في العاصمة القاهرة، التي تقدم لروادها قهوة سوداء، عصير برتقال، موسيقى هادئة، رفوف كتب وكذا زوايا للقراءة : ' إذا وضعنا في الاعتبار هيمنة الجانب الديني المحافظ على مجتمعنا، فإن الأمر بالتأكيد مذهل !' يتحدث بانشراح حمدي أبو غليل، واحد من الكتاب الناجحين وصاحب عمل ' كلب بلا ذيل'، يحكي من خلاله بلغة ساخرة تاريخا سير ـ ذاتيا تقريبا، يهم بدويا فقيرا جاء من القرية، فاندهش للمدينة الكبيرة وما تعج به من أوبئة كان يجهلها، خاصة المخدرات والبغاء. بيعت، أكثر من 35000 نسخة في بلد لم يتعرف إلا منذ عهد قريب على وضعية أن يكون الكتاب سلعة رائجة.
أما غادة عبد العال، فقد أضحت نجمة حقيقية انطلاقا من خمس المليم، حين أصدرت سنة 2008 عملا تهكميا تحت عنوان : ' أريد أن أتزوج'، عالجت بين صفحاته بنوع من الاستهزاء الجامح عادة شائعة في المجتمع المصري، تتعلق بالزواج الذي ترتبه الأسر، تقول: ' هذا بدأ سنة 1999 حين بلغت سن العشرين. أولا أمي ثم خالاتي، كن يرشحنني سبعاً إلى ثماني مرات ـ تتحسر ـ في السنة الواحدة. حاوِلوا، إذن القيام بعملية حسابية'. تجلس غادة عبد العال، بتعقل في المقهى الأدبي المتواجد في الطابق الأول من عمارة ' إصدارات الشروق' بحي المهندسين الراقي، غير أنها لا تتوقف عن الضحك وهي تضيف: ' حين بدأت الكتابة عبر مدونتي الإليكترونية سنة 2006، تساءل قرائي إن كنت قبيحة أو حمقاء جدا، كي أخفق في العثور على زوج' وبسرعة، سيكتشفون العكس، فغادة جميلة جدا، لكن رأسها وقد غطته جيدا بثوب حجاب مزركش بالألوان ليتطابق مع الموضة أكثر من كونه رمزا دينيا، يفكر بطريقة ناضجة تماما: ' قال عني أبي دائما، بأني أتسبب في هرب الرجال، وبأن نظرتي للمصري العادي يحكمها كثير من السخرية والنقد اللاذع'.
إن الأوصاف المرعبة كما تتقاطر في مدونتها وكذا الكتاب الذي يحمل نفس العنوان، بخصوص ذكور يظهرون تفاهات بقدر ما يثيرون الشفقة، أوصاف لم تخلق أي شعور بالندم لدى غادة: ' الآن وقد توفيت أمي، فإن خالاتي يحاولن عقد قراني مع كل من له رجلين ويرتدي سروالا'، ثم ستتحدث عن أحد ' المترشحين' الأكثر وقاحة مقارنة مع كل السابقين ؟' هذا الصنف الذي قدم عندنا بلباس رسمي وربطة عنق، تبادل معي ثلاث كلمات، وفجأة تناول أداة وشرع في تغيير القنوات التلفزية، مؤكدا بأن فريقه المُفضل سيلعب مقابلة الكأس هاته الظهيرة وبالتالي لا يمكنه لأي سبب من الأسباب أن يخلف موعد مشاهدة المقابلة. لكنه سيغادر المنزل بعد نهاية الشوط الأول، حين أخبرته بأنني أساند بالأحرى الفريق الخصم'. تنفجر من الضحك.
متعجرف آخر، التقته في الأوتوبيس. هذا النموذج، أعجبت به صراحة، وسيم، أنيق ويبدو ذكيا. هكذا يندمج الاثنان في ثرثرة، ويقهقهان بمرح. في المحطة التالية، سيغادر دون أن يترك عنوانه. خمس دقائق بعد ذلك، ستكتشف غادة بأنه قد نشل حقيبتها: ' لم يكن إذن إلا لصا محترفا! بالنسبة لي،لا يهم'، ثم تضحك.
في فترة الأشهر الستة المقبلة، ستصدر ترجمات عملها: ' أريد أن أتزوج' إلى اللغة الإيطالية، الألمانية فالهولندية ثم الإنكليزية. تنحدر غادة من المدينة العمالية ' المحلة الكبرى' على دلتا النيل، بالتالي فهي من فصيلة الملائكة. خلال شهر آب ( اغسطس) الذي تزامن مع حلول رمضان، يُفترض أن ملايين المشاهدين المصريين، قد تسلوا بمتابعة أطوار مغامراتها مع الرجال. فالكاتبة الشابة، التي هي دائما من دون زوج وسعيدة بوضعيتها، ألفت ثلاثين حلقة، تستغرق المدة الزمانية لكل واحدة أربعين دقيقة، وجسدت دورها على شاشة التلفزة الزرقاء، الجميلة هند صبري النجمة التونسية في السينما المصرية، صاحبة إحدى أهم الأدوار النسائية في الفيلم الناجح ' عمارة يعقوبيان' المقتبس من رواية علاء الأسواني، كاتب القاهرة الكبير، والذي يشكل مثالا أعلى لغادة، حيث تقول عنه: ' لقد مهد لنا أبواب دور النشر، نتيجة نجاحاته وانفتاح فكره'.
اسم آخر، إنها غادة محمد محمود، بدورها، مدونة شابة، تحولت إلى كاتبة، تتذكر الرسالة التي وردت إلى بريدها الإليكتروني سنة 2008، من قبل منشورات الشروق: ' كدت أسقط من فوق الكرسي ! كنت منزوية أكتب مدونتي الصغيرة، فلدي قارئات، لكن طبعا حينما أثنى علي رجل مهني ووضع أمامي المال كي يصدر عملا لي، فقد تمنيت لو قبّلت يديه إذا أمكنني الأمر. كنت سأقبل ذلك، ولو مجانا، لكن لا تخبروه!'. هكذا فإن مؤلف غادة محمد، المعنون بـ ' أما هذه فرقصتي أنا'، بيعت منه عشرة آلاف نسخة في ظرف ثماني عشر شهرا، وهو رقم قياسي بالنسبة لنص تطرق إلى مشاهد مسرحية مقتضبة، لمسار فتاة تبلغ أربعاً وعشرين سنة، تقطن العاصمة، وبالتالي تصوير لمختلف طموحاتها، إهاناتها ثم لقاءاتها الجميلة وكذا إخفاقاتها. التحرش الجنسي الذي يمس يوميا ما يقارب %80 من المصريات حسب إحصاء ورد سنة 2008، سيمثل موضوع ومحور فصول عديدة، تعود بنا واحدة منها إلى ما وقع في الأوتوبيس: ' رجل ضخم متكرش، يقف خلفي ثم يقترب رويدا، رويدا. كي أتحاشاه، جلست القرفصاء مثل أرنب، ثم أحاطتني يد يسرى لفتاة لا أعرفها، هكذا بقينا منطويين طيلة المسافة دون أن ننطق بأية كلمة'.
إن ' الأدب الكبير يصنع غالبا في دوامة اليومي'، يشير الأسواني، الذي يحيط جميع ' تلك الورود الفتية بالاحترام والاهتمام والتحفيز' موازيا بين مهنته والتزامه السياسي، فهو من الشخصيات الفاعلة في محيط محمد البرادعي، المتنافس الشعبي غير المعترف به على خلافة الرئيس حسني مبارك، ذلك أن الروائي الشهير وطبيب الأسنان يكرس ليلة أسبوعية للقاء هؤلاء الشباب البراعم، ومن بين آخر اكتشافاته نعثر على فتاة تدعى نسرين البخشونجي وهي في سن الرابعة والعشرين، إنتاجها الأول الذي أصدرت منه عشرة آلاف نسخة على نفقتها الخاصة، اختارت له كعنوان: ' بعد إجباري'. يؤمن ' عرّابها' الأدبي، بأن ' موهبتها كبيرة، وستثير صخبا'.
هناك شعار عربي يقول، القاهرة تؤلف الكتب، وبيروت تصدرها ثم تقرأ في بغداد: ' الأمر ليس صحيحا، يبتسم علاء الأسواني، الآن نقوم بكل شيء هنا'

فى مؤتمر صحفى اليوم..

المرحلون من الكويت يروون قصة القبض عليهم وترحيلهم للقاهرة.. و"مصريات مع التغيير" تشكو منظمة العمل الدولية

 
المرحلون من الكويت أثناء مؤتمرهم الصحفى المرحلون من الكويت أثناء مؤتمرهم الصحفى
أكد عدد من المصريين المرحلين من دولة الكويت خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده المركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية اليوم، الخميس، تعرضهم للإساءة المعنوية والجسدية داخل السجن بالكويت، حيث قال وليد نصر القط، أحد المرحلين، إن البعض منهم تعرض للضرب ووصل الأمر للتهديد بالتعذيب، قائلا: "الضرب كان لمجرد التسلية"، بعدما سرد قصة اعتقاله من أمام مجمع الوزارات، حيث كان يتجه لبحث الشكل القانونى لتأسيس رابطة للجمعية الوطنية للتغيير.

وأضاف وليد القط أنهم طلبوا السفير المصرى بالكويت لم يحضر، بل وأبلغهم أحد الكويتيين هناك قائلا: "إن السفارة المصرية هى التى أبلغت عنكم.. وأوصت بعودتكم إلى مصر".

وأيد محمد فراج، أحد المرحلين، كلام وليد عن الضرب، مضيفا أنه عقب القبض عليه من مقر عملة فى مشهد مهين، بدأ سيل الأسئلة فى تحقيقات استمرت لمده 12 ساعة، تنوعت ما بين "ليلة بتأييد البرادعى"، و"لماذا لا تؤيد مبارك"، و"مش عارفين أن الاجتماع غلط"، وفى حالة الإجابة بشكل لا يعجبون به يبدأ سيناريو التعذيب.

وأضاف فراج أنه عندما حاول تقديم شكوى عقب عودته إلى مصر بقسم الهرم لإثبات حالة الترحيل تهكم عليه مأمور القسم، حيث قال "هو أنت عايزنا نحقق مع أمير الكويت"؟
وقال فراج لـ "اليوم السابع"، إنه بصدد تحريك دعوى قضائية ضد دولة الكويت للحصول على مستحقاته المادية والمعنوية وتعويض مناسب عن ترحيلهم بشكل "غير لائق".

ولاقت زوجة فراج تهديدات عديدة للضغط عليها من أجل العودة إلى مصر عقب اعتقال زوجها، فقررت العودة لمصر وترك ابنها الرضيع ثم العودة مرة أخرى للكويت، وفوجئت بمعاملة سيئة عند وصولها لمطار الكويت، حيث احتجزوها وتحفظوا على هاتفها الخاص وجواز سفرها ثم أعادوها إلى مصر.

فيما قال نور الدين على، أحد المرحلين، إن هدفه كان بحث كيفية مخاطبة السفارة لتمكينهم من التصويت فى الانتخابات القادمة، كما تفعل كافة الجاليات الموجودة بالكويت، وكان ذلك هو ذنبه الوحيد، حتى ضاعت مستحقاته.

وأوضح خليفة عبد الحميد، يعمل سائق، بأنه كان بصدد تناول الغذاء بالمطعم، لكنه عندما وجد مجموعة من المصريين حاول الحديث معهم وطلبوا منه كتابه اسمه، وبمجرد الانتهاء وجد الأمن يقبض عليه، إلا أنه نفى تعرضه لأى ضرب أو تعذيب.

وحمل القيادى جورج إسحاق، عضو الجمعية الوطنية للتغيير، وزير خارجية مصر ما حدث للمصريين بالكويت، مضيفا بأنه على سفير الكويت أن يفى بوعوده السابقة بشأن استقبال المرحلين المصريين للسماع إلى شكواهم ونقل مطالبهم بعوده حقوقهم المادية والمعنوية.

فيما أكدت جميلة إسماعيل، أحد مؤسسات حركة "مصريات مع التغيير"، أن "مصريات مع التغيير" ستعقد اجتماعا الأسبوع المقبل لبحث مسألة سفر وفد من الحركة بجانب عدد من القوى السياسية للكويت من عدمه

المفاجآت تتوالى فى ثالث جلسات محاكمة هشام طلعت.. الضابط الشاهد: لا يوجد شبيه للسكرى فى صور كاميرات دبى.. ومحامية عادل معتوق تقدم بلاغاً للنائب العام ضد الديب بتهمة التلاعب فى أحراز القضية

 وقائع جلسة محاكمة هشام طلعت اليوم وقائع جلسة محاكمة هشام طلعت اليوم
استكملت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار عادل عبد السلام جمعة، ثالث جلسات إعادة محاكمة هشام طلعت مصطفى ومحسن السكرى فى قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، حيث تضمنت الجلسة مناقشات ساخنة بين أعضاء هيئة الدفاع والعقيد محمد سامح رئيس قسم التصوير بالإدارة العامة للمساعدات الفنية بوزارة الداخلية حول المسائل الفنية المتعلقة بالصور ومقاطع الفيديو المسجلة لمحسن السكرى داخل برجى الرمال 1 و2 وفندق الواحة فى الفترة من 24 إلى 28 يوليو 2008، سواء فى مداخل ومخارج الفندق والبرج للتأكد من مدى سلامة الأشرطة وما إذا كانت هذه المقاطع تم منتجتها أم أنها سليمة وتتفق مع جهاز التسجيل الأساسى.



وقد وصل محسن السكرى إلى القفص فى تمام الساعة الحادية عشرة وخمس وعشرين دقيقة وألقى السلام على شقيقه أشرف، الذى كان يجلس بالقرب منه، فيما وصل هشام طلعت بعده بسبع دقائق وألقى التحية على أعضاء هيئة الدفاع وفى مقدمتهم الدكتورة آمال عثمان، التى كانت أول من حضر إلى القاعة من المحامين.



وبدأت الجلسة فى تمام الساعة الحادية عشرة والنصف، حيث نادى حاجب المحكمة على الشاهد العقيد محمد سامح رئيس قسم التصوير بوزارة الداخلية، والذى سرد التفاصيل الكاملة لإجراءات تفريغ جهازd v r 1" " والذى يتضمن تسجيلات وصوراً للسكرى فى دبى.



وقال الشاهد، إن الحرز يتضمن جهاز تخزين "هارد ديسك" تصل سعته الإجمالية إلى 500 جيجا بايت، وهى مسجلة فى 11 مجلداً وعدد 2 ملف، وأضاف أن 11 مجلداً تحتوى على مقاطع فيديو وبرامج تشغيل خاصة وعدد 2 ملف لبرامج التشغيل، مشيراً إلى أنه تم توضيح المحتوى الإحصائى بتقرير مقدم للمحكمة فى الجولة الأولى من القضية.



وأكد الشاهد، أنه تم إخطار المكتب الفنى للنائب العام بعدم إمكانية تفريغ 8 آلاف و500 ساعة متضمنة صوراً كاملة ومقاطع فيديو، وجاء رد مستشارو المكتب الفنى للنائب العام أنه يوجد ملف فيديو تم عرضه سلفاً من قبل شرطة دبى مبين عليه تحركات أحد الأشخاص ويشار على الصورة بسهم مكتوب فوقه كلمة "المتهم" وأسفله توقيتات التقاط الصورة، وأوضح الشاهد أن إجراءات الفحص تحدد تحركات المتهم يومى 24 و25 يوليو فى الفنادق المختلفة ثم تحركات المتهم يوم 28 يوليو، وبالعرض تبين أن الصور عبارة عن ترقب وتتبع للمتهم حتى وصوله إلى أحد الفنادق فى الساعة 3 و33 دقيقة صباح يوم 24 يوليو ثم دخل إلى الفندق وظهر وهو يتجول داخل الفندق، ثم خرج من الباب الرئيسى للفندق فى تمام الساعة 9 و25 دقيقة.



وبالفحص فى التسجيلات الخاصة ببرج الرمال تبين دخوله من أحد أبواب الجراح الساعة 9 و30 دقيقة صباحاً فى التوقيت المثبت على الصور ثم مضى المتهم 50 دقيقة داخل وحول برج الرمال، فظهر أمام المقاعد وداخلاً من الجراج ثم أمام الباب الرئيسى وتحدث إلى موظفى الأمن لمدة 3 دقائق ثم استقل المصعد وظهر بعدها وهو يخرج من باب آخر فى الجراج ثم ظهر بعد ذلك فى الفندق واستمر بداخله لليوم التالى "25 يوليو" وغادر الفندق الساعة 7 و45 دقيقة مساءً.



وبفحص ملفات الفيديو الخاصة بفندق الواحة تبين دخوله من الباب الرئيسى الساعة 8 و23 دقيقة وظهر بعدها أمام الكاميرا الخاصة بأبواب المصعد الخاص بالطابق الثامن الذى يقيم فيه بالفندق، مشيراً إلى أنه انتقل بعد ذلك لفحص يوم 28 يوليو، حيث ظهر المتهم أولاً أمام باب المصعد بالطابق الثامن ثم ظهر بعد ذلك خارجاً من الباب الرئيسى.



وتبين بالفحص فى التسجيلات الخاصة ببرج الرمال، أنه دخل لباب الملابس من مدخل الجراج ثم تحدث مع فرد أمن، الذى أشار إليه بالطريق الذى يسلكه ثم توجه مباشرة إلى الباب المؤدى إلى المصعد، وظهر بعد ذلك وهو ينزل من باب المصعد بجوار الباب الرئيسى للبناية "بناية الرمال 1"، وهو يخرج بعد أن بدل ملابسه ثم ظهر بعد ذلك خارجاً من الباب الرئيسى ثم صورة أخرى وهو ينزل على سلم يؤدى إلى الشارع وتلك الصور التقطتها الكاميرا الخاصة ببرج الرمال 2.



وبالبحث فى التسجيلات الخاصة بفندق الواحة تبين دخوله من الباب الجانبى فى الساعة 9 و9 دقائق و9 ثوانى ثم بعد ذلك مر بالبهو الرئيسى ثم إلى المصعد واستغرق وجوده بغرفته 10 دقائق وظهر أمام مصعد الطابق الثامن مرتدياً زياً آخر ونزل إلى موظفى الاستقبال بالفندق وبعدها ظهر مغادراً الفندق من الباب الرئيسى.



وأضاف الشاهد، أنه تم إعداد أسطوانة مدمجة مرفقة بالتقرير وبها 3 ملفات الأول يحمل اسم photo"" وبه عدد 80 صورة موزعة على 20 ملفاً بداخل كل منهم 4 صور والملف الثانى يحمل اسم 24-7-2010 وتم تجميع مقاطع فيديو بجميع تحركات المتهم يوم 24 يوليو و25، أما الملف الثالث حمل اسم 28 يوليو 2010 وتم تجميع مقاطع الفيديو فى هذا الملف الخاصة بتحركات المتهم بين فندق الواحة وبرج الرمال.



وبعد انتهاء الشاهد من الإدلاء بأقواله عن كيفية عمله وتفريغ الشرائط وجه الدفاع العديد من الأسئلة حول الصور التى تحمل أرقام 69 و70 و71 و72 وهى نفس الصور التى استند إليها الدفاع فى طلبه بشهادة الضابط خاصة الصورة رقم 69 والتى يظهر فيها السكرى، وهو يدخل الفندق وخلفه باب زجاجى، قال السكرى إنه غير قابل للفتح، فكيف أظهر فى الصورة وقد عبرته فى إشارة منه إلى أن الصورة ملفقة وغير صحيحة وتم مونتاجها.



وسألت المحكمة الشاهد ما هو دليلك على صحة التوقيت المدون على الصور خارج إطارها؟ فرد الشاهد أن الصورة تم التقاطها من مقطع فيديو وأن جهاز التسجيل عليه "stand" مدون عليه توقيت عملية التسجيل ومثبت تاريخ التقاط الصور عليها.



وشكك الدفاع فى صحة التسجيل المنسوب للسكرى بدعوى ان برنامج التسجيل الخاص بالشركة لا يوجد له مثيل بمصر، وبالتالى من السهل عمل مونتاج للصور، إلا أن الشاهد أكد أن جهاز d v r 1 , d v r 2" " مثبت عليهما برنامج التشغيل ومن الممكن تشغيل التسجيلات على برنامج آخر.



وعلى إثر ذلك قدم عاطف المناوى محامى السكرى للمحكمة جهاز "هارد ديسك 520 جيجا" وطلب نسخ الملفات عليه كاملة ليتسنى له عرضها على الخبير الاستشارى للوقوف على حقيقة الصور وتوقيت التقاطها.



وقال الضابط الشاهد، إنه ليس هناك أى شخص يشبه ملامح السكرى فى جميع الصور التى تم التقاطها فى برجى الرمال 1 و2 وفندق الواحة، وذلك رداً على سؤال المحامية رضا غنيم المدعية بالحق المدنى عن عادل معتوق.



وقالت رضا غنيم، إن فريد الديب محامى هشام طلعت يحمل فى يده نسخة بالألوان من صور محسن السكرى على عكس النسخة الموجودة مع باقى المحامين، وقالت إنها ستتقدم ببلاغ إلى النائب العام تتهم فيه الديب بالعبث فى أحراز القضية، لأنه قام بنسخ الصور التى حصل عليها المحامون بالأبيض والأسود فى الجولة الأولى من المحاكمة.


































.
.!فلسطين عربية عاش فيها اليهود على مرّ التاريخ كجالية إثنية. تقول التوراة إن داود استولى على حصن صهيون اليبوسي . ثم بعد ذلك يشتري داود قطعة أرض من أرونا اليبوسي ليبني فوقها مذبحًا للرب! فهل الذي يمتلك شيئًا يشتري جزءًا فيه ؟!
ونقرأ في التوراة كيف احتل يشوع مدينة أريحا : فاندفع الشعب نحو المدينة.. وقضوا بحد السيف على كل من فيها من رجال ونساء وأطفال وشيوخ حتى البقر والغنم والحمير ! إنها القسوة والغلظة الإسرائيلية التي تستمد قوتها من حنايا النصوص المقدسة التي تعاقب الثور الذي ينطح إنسانا بالإعدام ولا يؤكل لحمه ؟! وليس بغريب ما ذكرته أهداف سويف في مقالها عن الممارسات الاستفزازية للمستوطن اليهودي في الخليل ما دامت وزارة التعليم الإسرائيلية أعلنت عام 1979 عن تدريس الإبادة الجماعية للفلسطينيين إجباريًا على التلاميذ. وقيل : الإبادة الجماعية يجب أن يشعر بها التلاميذ وأن يعقلوها كما هي, وليس كمادة في السياق التاريخي الأوسع.
يقول تسيمر مان خبير تاريخ النازية في الجامعة العبرية : إن المستوطنين اليهود في الخليل يشبهون تمامًا الشبيبة الهتلرية. 60 عامًا ليست بشئ في عمر التاريخ.!